تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

الشعبي.. الاتهام باجهاض توصيات الحريات

الشعبي.. الاتهام  باجهاض توصيات الحريات

 


تقرير: محمد داؤود


من جديد يعود الجدل حول ملف الحريات، ويبدو انه لم يغلق حتي بعد تحول فعاليات الحوار الوطني، الي برامج عمل وحكومة لتنفيذها، توصيات لجنة الحريات كاحد اللجان الرئيسية في الحوار الوطني، ظلت وعلى الدوام في حالة شد وجذب، وبسببها كاد حزب المؤتمر الشعبي أن ينسحب من الحوار الوطني إن لم تضمّن في الوثيقة الوطنية ودخولها قبة البرلمان لتضمينها في الدستور المرتقب، وقد ظل ممثله في اللجنة، كمال عمر يهدد ويلوح بالانسحاب عقب كل اجتماع.
المؤتمر الشعبي الذي كان يهدد بالانسحاب من الحوار، بسبب اجهاض بنود أساسية في موضوع الحريات، وملأ الساحة ضجيجاً، صار اليوم في موقع المتهم بعدما حمّله الدكتور أبوبكر حمد عضو لجنة الحريات، مسؤولية اجهاض الكثير من توصيات لجنة الحريات، بعد أن تعمد إبعادها من الوثيقة الوطنية.


*مرافعات
أمس الأول، عقد  د.أبوبكر حمد الذي شارك في لجنة الحريات في الحوار الوطني ضمن قائمة الشخصيات القومية، منتدى عن الفدرالية، في منزله بالخرطوم بحري، وجه من خلاله اتهاماً صريحاً  للمؤتمر الشعبي بأنه وراء اجهاض الكثير من توصيات لجنة الحريات، وحمّل كلاً من كمال عمر وعمار السجاد بوصفهما ممثلين عن الشعبي في لجنة الحريات، مسؤولية إسقاط  (315) توصية من لجنة الحريات وعدم تضمينها في الوثيقة الوطنية.
وقال حمد إن لجنة الحريات تداولت حول (402) توصية، ضمنت منها (87) توصية فقط في الوثيقة الوطنية، موضحاً بالقول إن أبرز التوصيات المهمة والتي تسبب الشعبي في اجهاضها، هي حق التدخل الإيجابي في الأسواق، وحق النفاذ الشامل وحق المسؤولية الاجتماعية، وحق المواطن في الحصول على الخدمات قبل السداد، ودور الأجهزة العدلية في المحليات، وقطع حمد بأن مندوب الشعبي فشل في تبويب مخرجات لجنة الحريات وقدم (80) توصية فقط، مشيراً إلى أن ذلك أسهم في إسقاط الكثير من التوصيات.
وحسب قوله، هذا الأمر مكن المؤتمر الوطني من تقديم (87) توصية وإسقاط (315) توصية تدعم مسار الحريات في البلاد، وزاد ساخراً الشعبي فشل حتى في إرساء الملحق الذي قدمه الشيخ الراحل حسن الترابي.
وذكر حمد في حوار مع آخر لحظة، أن الشعبي كان يناور ويهدد بالخروج من الحوار فيما يلي قضايا الحريات، ولكن اتضح أنه لم يكن جاداً لا في فرض التوصيات المهمة التي أنتجتها لجنة الحريات، ولا في تضمين حتى ملحق الحريات الذي خطه يراع الراحل الدكتور الترابي كما جاء، من دون حتى إضافة علامة ترقيم!                                                      
*اتهامات متبادلة:                                                               
وقال حمد إن الشعبي فشل في تبويب مخرجات اللجنة واجهض التوصيات التي تم تداولها من قبل لجنة الحريات، وأضاف: ملحق الحريات الذي كتبه الترابي بيده، فشل ممثلوه في إرسائه ووقفوا بحسن نية أو بغيرها ضد ملحق الحريات (بسبب استعجال وتصرفات غير مضبوطة ويمكن القول بأن الخط الذي ساقه كمال عمر وتبعه فيه السجاد هو السبب)، وزاد ربما كان هذا ما يعنيه الشعبي بقوله إن ما قدم من توصيات يمثل (75%) من جملة التوصيات.
هذه الاتهامات المتبادلة وتصريحات الشعبي المتوالية فيما يلي ملف الحريات، جعلت المراقبين يطرحون سؤالاً هو كيف يكون الشعبي الذي هدد بالخروج من الحكومة بسبب ملحق الحريات، سبباً رئيساً في اجهاض (315) توصية؟.. خصوصاً وأن الشعبي ظل يشكو من محاولات لتسويف مخرجات لجنة الحريات، وتزويرها حتى يحال دون تقديمها للمؤتمر العام لإجازتها وتضمينها في الوثيقة الوطنية.
المؤتمر الشعبي رفض الاتهامات التي ساقها أبوبكر حمد عضو لجنة الحريات، وقال عمار السجاد أحد قادة الشعبي وعضو لجنة الحريات، إن الحديث عن اجهاض الشعبي لـ(315) توصية، حديث لا أساس له من الصحة، لأننا ظللنا ننشد الحريات والجميع يشهد بذلك، وأضاف في حديث لـ(آخر لحظة) نحن قدمنا توصياتنا الـ(80)، وتوصلت اللجنة للتوصيات المجمع عليها ووقع عليها أبوبكر حمد نفسه، ونحن دافعنا ونافحنا عن ملحق الحريات وتم اتهامنا من قبل المؤتمر الوطني وأبوبكر حمد نفسه، بأننا زورنا توصيات اللجنة لتتماشى مع خط الشعبي ضد جهاز الأمن.
وأرجع السجاد الحملة التي يقودها أبوبكر ومعه النائبة البرلمانية تراجي مصطفى، إلى الغبن بسبب عدم تعيينهما في مناصب دستورية.
وعن السبب وراء سقوط هذه التوصيات، قال (هناك عدد من الجهات سعت لعدم تمرير الكثير من التوصيات المتعلقة بالحريات خصوصاً فيما يلي ملف الأمن، ومن هذه الجهات هو تنفيذ أبوبكر حمد لأجندة المؤتمر الوطني في اللجنة).     
//////////////

قراء 191 مرات

الطقس بالخرطوم

صفحتنا على الفيسبوك

احدث التعليقات

المتواجدون الان

2145 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الى الاعلي