تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

في عيد الحب

راي: مصطفى نصر

سألني زميل عن رأيي في الاحتفال بعيد الحب الذي يصادف اليوم.. قلت له نريد عيداً للوفاء لأن المحبين كثيرون، لكن الأوفياء قليلون.. فالحب نفحة ربانية يلقيها الله تعالى في قلب عباده .. فيتجاذب الأخلاء أحيانا من أول نظرة.. دون أسباب منطقية ذات دلالات ميتافيزيقية .. كما أنه قد ينفر شخص من شخص آخر ولا يجد في نفسه القبول من أول لقاء.. دون سبب منطقي ذي دلالة ميتافيزيقية.
 وقد عرفنا حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم بالإتلاف والاختلاف بين البشر..عبر حديث دال .. فهو عليه الصلاة والسلام بالرغم مما رأى من آيات ربه الكبرى بنزول الوحي الذي يصل رأسه بعنان السماء.. ورغم الترقي لمقام (العبودة) الحقة عبر الإسراء والمعراج الذي شافه فيه الرب عز وجل .. إلا أن قدميه راسختين في دنيا الناس يعلم شؤونهم وخلجات نفوسهم .. حيث روى الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : «الأَرْوَاحُ جُنُودٌ مُجَنَّدَةٌ فَمَا تَعَارَفَ مِنْهَا ائْتَلَفَ وَمَا تَنَاكَرَ مِنْهَا اخْتَلَفَ» .. فالائتلاف والاختلاف لأن الأرواح خلقت في بادئ الأمر مجتمعة.. ثم فرقت في أجساد الخلائق فمن وافق بشيمه ألفه ومن باعده نافره وخالفه.. وهذا هو سر الحب أو النفور من أول نظرة.
* وأول درجات الحب عند العرب هو الهوى وهو الميل النفسي والاستلطاف.. تليه الصبابة او الصبوة وهو الميل النفسي من كل طرف للآخر.. ثم الغرام فالعشق ثم الاستكانة فالخلة فالوجد فالكلف.. وأعلاها الوله: وهو الجنون بالمعشوق.. ويرى ولي الله سري السقطي أن كمال العشق (أن يقول العاشق للمعشوق والمعشوق للعاشق يا أنا) و هنا يبدأ الحلول الكامل في الذات المقابلة .. الذي ينتهي بأن تتلاشى في مقامات العند لا عند والحيث لا حيث في يوم لايوم جميع الفروق فيكون العاشق والمعشوق (هو هو) .. ليس (روح واحدة في جسدين) كما يقول أمير العشاق حسين بازرعة .. بل (روح واحدة في جسد واحد).
* ومن أصدق أنواع الحب هو ما يعرف بالحب العذري وهو أحد موضوعات أو أغراض الشعر التي نظم فيها الشعراء ما يعرف بالشعر العذري، وهو لونٌ من ألوان الشعر الذي يعبر عن المشاعر ذات الطابع العفيف والطاهر، ويصف الشاعر من خلاله لوعته في الحب، وآلامه جراء فراق محبوبته، وعواطفه الجياشة تجاهها بدون فحش التصوير، أو الحديث عن محاسنها الجسديّة وصفاتها المحسوسة، وقد سُمِيَ هذا الشعر بالعذري نسبةً لقبيلةٍ حملت اسم «عُذرة» كانت موجودةً في الجاهليّة، واشتهر أبناؤها برقّة مشاعرهم وكثرة العشاق منهم، والذين تميّزوا بالصدق في عواطفهم، حتى أنه قد قيل بأنهم كانوا يموتون حباً. وقد اختص الشعر العذري بمميزاتٌ تجعله يختلف عن غيره من أنواع الشعر الأخرى، وتتلخّص فيما يلي: انعكاس الأخلاق على الشعر، والعفاف في الحديث عن الحب وتضمينه معانٍ رقيقةً وبعيدةً عن الفحش والبذاءة.. اللين والرقة والبعد عن القسوة في التصوير والكلمات .. الإخلاص لفتاةٍ واحدةٍ واتخاذها محبوبةً وعدم التوجه لغيرها من النساء في وقتٍ واحد.. مرور الشاعر في درجات العشق المختلفة والعذاب، من الحب إلى الهيام إلى الوله فالجنون، ثمّ في حالاتٍ معينةٍ إلى الموت.. ويعتبر قيس بن الملوح من أشهر شعراء هذا النوع من الشعر، والذي اشتهر باسم مجنون ليلى نسبةً لحبيبته ليلى العامرية، وكثير عزّة، بالإضافة إلى جميل بن معمر والذي اشتهر باسم جميل بثينة، وقيس بن ذريح وغيرهم كثير.
* ولأن الحديث في الحب ذو شجون .. لذا فإن للحديث بقية حول الحب الإلهي

قراء 199 مرات

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي