الخرطوم ,
تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992

انهيار موسم الهدي

    راي: سوسن نايل     يا ربي لمتين ولاة أمرنا وصناع القرار في بلادنا يحسبوها صاح، ويضعوا خططاً استراتيجية مدروسة للمواسم الاقتصادية، بدلاً عن العشوائية والفوضى، التي دائماً تكبدنا خسائر فادحة، على الرغم من توفر أسباب النجاح .. تعودنا في موسم الزراعة على احتجاج المزارعين على زيادة نسبة التركيز، التي يفرضها البنك الزراعي ووزارة الزراعة، دون مراعاة لظروف المزارعين (وقروضهم)، التي يطالبهم بها البنك في نهاية الموسم، فيضطرون للبيع بالخسارة خوفاً من الإعسار ودخول السجن. وهاهو موسم الهدي مهدد بانهيار قطاع المواشي برمته، حال استمرار تلك الفوضى من انعدام التنسيق داخل القطاع حسب تصريحات خالد المقبول رئيس شعبة مصدري الماشية، وظهور منافس جديد بالسوق مثل الصومال، التي تصدر للسعودية ما يزيد عن (5) آلاف رأس من الماشية، فضلاً عن ارتفاع أسعار الماشية غير المبرر(حراق روح ساكت كدا)، فجأة تلقى الخراف طارت السماء ووصلت أرقاماً فلكية. الشاهد أن أسعار الهدي سجلت تراجعاً كبيراً للسعودية (ياللا يا وزارة الثروة الحيوانية، فكي اللعب وارمي لينا الأسعار واطه)، حتى يستطيع الفقير والغني أن يؤدي سنة رسول الله. لأن هذا الموسم تصاحبه سنوياً مشاكل (حفظناها عن ظهر غيب)، مثل تعدد الجبايات وارتفاع تكاليف الترحيل للمواشي. خلونا نفرح بالعيد الكبير (الأضحية)، وأبسطوا أيديكم قليلاً عن الرعاة والمزارعين، لأن الرعي والزراعة هما التعويذة الرابحة لبلدنا بعد خروج البترول نهائياً من خارطة اقتصادنا. سوسنة تعرض قلبي لإعسار عاطفي.. قاده لدخول عزلة اختيارية بعيداً عن صخب دقاتك.
قراء 42 مرات

اترك تعليقا

تأكد من إدخال جميع المعلومات المطلوبة، المشار إليها بعلامة النجمة (*). رمز هتمل غير مسموح به.

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي