تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

طريقة الدخول للجامعات

راي:نصر الدين رضوان   قبل الدخول للجامعة لابد أن يكون الدارس أو الدارسة قد هيأ نفسه، أو هُيئت لدراسة علم يتناسب مع رغبات وامكانات وهبها الله تعالى لخلقه من الجنسين، بالإضافة الى الإمام بأساسيات متطلبات الدراسة المختارة.إن تقسيم كليات الجامعات الى كليات قمة وغيرها بالنظر الى مكاسب مادية يتوقع أن يجنيها الدارس بعد التخرج، لهي فكرة تؤدي الى تخريج كميات من المقلدين غير القادرين على الإبداع في التخصصات العلمية المدروسة، كما أن دراسة كلية معينة لتحقيق رغبة الوالدين يعتبر سلوكاً غير جيد.في الدول المتطورة تقوم الجامعات قبل قبول الطلبة بتحديد متطلبات معينة، ويتم توجيه الطلاب وفقاً لمؤهلات فكربة ونفسية شخصية بتميز بها كل طالب.أن تغيير نظام القبول في جامعاتنا لا يجوز اعتباره نوعاً من الترف، أو التعلل بضعف الامكانات التي تحول دون التغيير، فيمكننا أن نغير الى طريقة أسهل وأرخص..  آن الأوان لتخليص مجتمعنا من معارك الشهادة السودانية، وإعلان حالات الطوارئ قبلها، وهدر الأموال في دروس خصوصية ومدارس تستنزف دخل الأسر.لم يضطر الخوارزمي أو ابن سينا أو ابن الهيثم أو غيرهم من أجدادنا المخترعين الى درس مع أستاذ فلان ليحرز نسبة كذا أو ليدخل تلك الكلية.. ولم يفقد العرب تميزهم العلمي إلا بعدما اعتبروا العلم تجارة للأسر والمدرسين والطلاب.. كم تدفع لتدرس ماذا لتكسب كم بعد التخرج؟.. سادت الماديات فضاع العلم.
قراء 73 مرات

المزيد في هذا القسم:

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي