الخرطوم ,
تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992

رسالة إلى أمي

راي:د.محمد صالح جابر             إليك يا أمي أكتب هذه الرسالة.. أعلم أنك في عالم آخر غير عالمنا هذا ولكني دائماً كنت أبثك همي وغمي وكنتِ ملاذي وملجئي بعد الله سبحانه وتعالى وتهونين عليّ القواسي ودعواتك الصادقة هي الأمل والنور الذي أسير عليه.. فقد قسا عليّ الزمن يا أمي وجارت عليّ الأيام بعدك  فتلفت يميناً ويساراً أبحث عنك لأبثك همي كما تعودت.. طرقت كل الأبواب وفتحت كل النوافذ فلم أجدك.. ذهبت للأماكن التي كنتِ ترتدادينها.. سألت الأحباب والأصحاب والمعارف فلم أجدك يا غالية!!أعلم مدى حبك لنا وابتسامتك التي لا تفارقك.. بل وأنتِ في أشد حالات مرضك كنتِ تضحكين وتطمئنين كل من حولك أنك بخير والله كريم على عباده.. ولا ندري يا أمي أن أوراق الزمن تتساقط ونتسابق جميعاً إلى نهاية واحدة.     قال لي صديق يواسيني حزني إنني لم أشاهد في حياتي موكباً مثل هذا الموكب ولا مشيعين كهذا الحشد.. ويكفيك فخراً أن والدتك عند الصلاة عليها قد امتلأت كل الساحات المحيطة بالمسجد وهم يدعون لها.. فقد كانت أم الجميع وأخت الجميع وصديقة الجميع.. قال لي إن أمك من جيل آخر غير جيلنا هذا.. وإنها الآن في عالم آخر غير عالمنا هذا.     أين أنتِ يا أمي لأحكي لك أحداث هذا الزمن العجيب والغريب الذي صار فيه الصديق الغاية منه هو سد الفراغ ومعرفة ما عندي وما عندك من أخبار.. لم نعد نتذكر قوله تعالى (...وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي*هَارُونَ أَخِي* اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي*وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي*كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا*وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا ... ).. المخلصون يا أمي صاروا نادرين في هذا الزمن.      تذكرين يا أمي القصة التي قصصناها ونتذكرها والتي تقول دخل أخ على أخته بالغرفة ووجدها جالسة على كرسي تقرأ.. وقف خلفها ووضع يديه على كتفها ثم قال لها من أقوى شخص في الدنيا؟.. قالت له: أنا.. سألها مرة ثانية من أقوى شخص في الدنيا؟.. قالت له: أنا.. فزعل الأخ من أخته ومشى باتجاه الباب ووقف ثم استدار وأعاد إليها سؤاله: من أقوى شخص في الدنيا؟ فقالت له: أنت.. استغرب الأخ وقال لها: لماذا سألتك أكثر من مرة واجبتيني بغير هذه.. وقلتِ بأنك أقوى شخص!!.. فقالت له الأخت لأنك كنت تقف خلف ظهري ويداك على كتفي تساندني وتحميني فكنت أنا الأقوى.. لكن عندما تركتني ومشيت وقتها ضعفت فلم تعد تساعدني وتحميني فصرت أنت الأقوى.. هذه دعواتك يا أمي كنا بها الأقوى من يدعو لنا من بعدك.. لنا الله خالق الكون نسأله الهداية والصبر على فراقك.. إننا يا أمي متفائلون حتى وإ عبست الأقدار في أحلى أيامنا وغابت السعادة عن أعمارنا ما دمنا برعاية رب كريم إذا انقطعت الأسباب جاء مدده.. وإذا أغلقت الأبواب لا يغلق بابه.. وإذا قست القلوب نزلت رحمته  فلك الحمد يا الله .       يا رب عودنا على أن نرضى بأقدارك بحكمتك بفضلك بخيرك العظيم الذي لا تراه أعيننا القاصرة، اللهم اجعلنا ممن تفاءل بخيرك فأكرمته.. وتوكل عليك فكفيته.. ولجأ إليك فأعطيته.. واستعان بك فأغثته. اللهم بأي عيد نفرح وأمي غائبة عني.. وأي طعم للأيام بدونها.. إلهي الطف بنا بتيسير كل عسير.. فإن تيسير كل عسير عليك يسير.. ونسألك اليسر والمعافاة في الدنيا والآخرة.. اللهم ارحم أمي برحمتك الواسعة وارحم أمهات المسلمين، اللهم أدم علينا نعمك واغمر قلوبنا بمحبتك وارحمنا واشفِ مرضانا إنك سميع مجيب الدعاء. حزنت قلوبنا بوفاة من نحب وبكت أعيننا لفراقهم ولا زالت أرواحنا تشتاق لهم ولكنا رضينا بقدر الخالق وستظل ألستنا تلهج بالدعاء لهم. لقد كنتِ يا أمي أملي ورجائي وسر دعواتك متكأ حياتي أذا ألمت بي مصائب الدهر.. كنتِ الملاذات الآمنة.. أمي انقطع عملك ونحن أملك فلا أنساك يا أمي من الصدقات والدعوات.. يا رب أعفُ عنها وبلل قبرها بالرحمات.. لقد رحلتِ يا أمي ولكنك كالمسك ما زالت رائحتك عالقة بكل زاوية من زوايا الأمكنة التي جمعتنا بك.. لقد رحلتِ يا أمي ولكن يظل حبل الدعاء هو الوصل بيننا. اللهم اني اسألك باسمك العظيم أن تجعل أمي ومن فقدناهم من الأعزاء والأهل على ضفاف نهر الكوثر، اللهم نوّر مرقدهم وطيّب مضجعهم وآنس وحشتهم ونفِّس كربتهم وعافهم من عذاب القبر وفتنته، يا رب اغذهم من حر جهنم وانزلهم جنات النعيم. بعد فراقك يا أمي أصبح كل شيء بطيئاً.. وأصبحت الدقائق والساعات حارقة.. وأصبحت أكتوي من ثوانيها.. أسأل الله أن يرحمك ويغفر لك يا قرة عيني يا أمي.أستودعك الله يا أمي.
قراء 46 مرات

اترك تعليقا

تأكد من إدخال جميع المعلومات المطلوبة، المشار إليها بعلامة النجمة (*). رمز هتمل غير مسموح به.

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي