تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

حمدي: رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب يحتاج لتفاوض سياسي

  الخرطوم : جاد الرب - أسماء برأ وزير المالية الأسبق عبد الرحيم حمدي الإنقاذ من تدمير السكة حديد،  قائلاً (إنعل أبو السكة حديد)، مؤكداً أن الرئيس جعفر نميري هو من تعمَّد تدميرها في عام (76)  بسبب خلافات بينه وإحدى القبائل الشمالية حسب قوله، ورفض حمدي في ندوة نظمتها (عصبة الكرام الثقافية) أمس،  التعليق على ما آلت إليه الخطوط الجوية السودانية (سودانير) في عهد الإنقاذ، وقال إن رفع اسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وإعفاء ديونه في حوجة لتفاوض سياسي وليس اقتصادي، وانتقد حمدي  استمرار الحكومة في انتهاج سياسات نقدية انكماشية، وجدد دعوته بتحرير أسعار الصرف، مطالباً بتغيير السياسات المالية إلى أخرى انفتاحية، إلى جانب خصخصة المؤسسات بخروج الدولة نهائياً من السوق .

غازي: (إذا أبعدتنا أمريكا فلنتقرب من الله)

  الخرطوم: جاد الرب ـ  أسماءقال رئيس حركة الإصلاح الآن غازي صلاح الدين العتباني، إن الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية استقام في الفترة الأخيرة لظروف عالمية استجدت في الوقت الحالي، ووصف بدايات الحوار التي قال إنه كان شاهداً عليها بـ(شختك بختك)، وقال غازي في ندوة نظمتها (عصبة الكرام الثقافية) أمس، (إذا أبعدتنا أمريكا فلنتقرب من الله)، وأضاف أن خطوة رفع الحصار بالمكسب النوعي، ولكنها ليست مكسباً ضخماً، قاطعاً بأن المتبقي من الحوار اكثر من  الذي أنجز .

الحكومة: لا تعويضات في جمع السلاح

  الخرطوم: آخرلحظة قطعت اللجنة العليا لجمع السلاح بعدم وجود تعويضات للذين تم نزع أسلحتهم خلال حملات جمع السلاح ،في وقت أكدت فيه أن بعد إنتهاء الحملة التي تنتظم جميع الولايات سيتم محاكمة كل من يوجد بحوزته أسلحة، وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة عضو اللجنة د.أحمد بلال عثمان لـ(إس أم سي) إنه لا توجد أي تعويضات لجمع السلاح ، كاشفاً عن أنه تم جمع كميات كبيرة من الأسلحة بالولايات الثماني المحددة جاري حصرها، وأضاف بلال أن حملة جمع السلاح التي انطلقت مؤخراً بتوجيهات مباشرة من رئيس الجمهورية وجدت تفاعلاً وترحيباً كبيراً من المواطنين لأنهم اقتنعوا تماماً أن لهذه الخطوة تاثيرات إيجابية على أمن واستقرار المنطقة.

إنشاء محطتي توليد كهربائي بـ(قري) وبورتسودان

الخرطوم: إشراقة الحلوأعلن وزير الموارد المائية والري والكهرباء معتز موسي عن قيام محطتين للتوليد الكهربائي في كل من قري وبورتسودان لإنتاج (850) ميقاواط بواسطة شركة سيمنز الألمانية، مبيناً أن المحطتين ستدخلان الخدمة قبل الصيف المقبل، مشيراً إلى مواصلة عمليات التأهيل والصيانة في شبكات التوزيع والنقل والمحطات الحرارية، وأضاف موسى فى حديثه لبرنامج صدي الأحداث الذي بثته الإذاعة السودانية أمس  أن العمل يسير فى عدد من الاتجاهات لتحقيق الاستقرار الشامل فى هذا القطاع وتجاوز التحديات مشيراً إلى التوسع الذى شهدته محطات التوليد بصورة كاملة لتستوعب الزيادة فى الاستهلاك خلال الفترة المقبلة، وحول مشروع سدي أعالى عطبرة وستيت قال موسي إن العمل بجسم السد قد اكتمل وأن العمل يسير فى وحدات التوليد بصورة طيبة بعد دخول الوحدتين الأولى والثانية للشبكة القومية ويجري العمل حالياً لإدخال الوحدة الثالثة، وسيكتمل بدخول الوحدة الرابعة للخدمة بنهاية العام الجارى

دراسة : السودان رابع أكبر وجهة للاستثمارات الأجنبية الصينية أفريقياً

  الخرطوم : آخر لحظةذكرت دراسة أمريكية أن السودان هو رابع أكبر وجهة للاستثمارات الأجنبية الصينية، وذلك بجذب أكثر من 10.2 مليار دولار منها، وذكر موقع  (Agence Ecofin) وفقاً لدراسة أجرتها وحدة أبحاث إيداتا  (AidData) بجامعة ويليام وماري في الولايات المتحدة، أن اثيوبيا تحتل المرتبة الثانية في أفريقيا من حيث الاستثمارات الصينية التى تبلغ قيمتها  14.8 مليار دولار، مشيرة إلى أن روسيا احتلت المرتبة الأولى عالمياً بـ 36.6 مليار دولار، تليها باكستان مع 24.3 مليار دولار، ومن حيث عدد المشاريع التي يمولها الاقتصاد الصيني ذكرت الدراسة أن  زمبابوي، تحتل المرتبة الثالثة عالمياً والأولى أفريقياً بـ 120 مشروع  مقابل 108 مشروع في السودان، وتنزانيا (101)، وغانا (95)، وكينيا (89)، وإثيوبيا (88)،ووفقا لما ذكره باحثو إيداتا، فان الصين  اليوم  واحدة من أهم القوى الفاعلة في السياسة الخارجية في العالم، وقد استثمرت الصين أكثر من 354.4 مليار دولار في جميع أنحاء العالم على مدى 15 عاماً، مقتربا من المبلغ الإجمالي الذي ضخته الولايات المتحدة، والذي بلغ 394.6 مليار دولار.

الفكي يؤكد دعم حكومته لمشروعات الطلاب

  دعا والي جنوب دارفور آدم الفكي الطلاب إلى  مواصلة جهودهم الكبيرة وسط المجتمع، وتنزيل مخرجات الحوار الوطني، بجانب الاهتمام والإسهام في القضايا الوطنية، مؤكداً دعم حكومته لقضايا الطلاب ومشروعاتهم، وشدد الفكي لدى مخاطبته فعاليات المؤتمر العام لاتحاد طلاب جنوب دارفور أمس، على المضي قدماً في إنفاذ جمع السلاح، بإعتباره مهددا للأمن والاستقرار، وجدد عزم حكومتة على استكمال النهضة في مجالات التعليم، وخدمات التخطيط،  وحفظ الأمن والاستقرار، مشيداً بالطلاب ومشروعاتهم، من جانبه  ثمن رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين مصعب محمد عثمان دور الطلاب ومشاركتهم في حملة جمع السلاح .

السلطات بشمال دارفور تصادر وتبيد دراجات نارية

  نفذت السلطات بمحلية كبكابية التابعة لولاية شمال دارفور، أمس حملة للقبض على المتفلتين ومصادرة وحرق عشرات الدراجات النارية والكدمول «عمائم تستخدم في التلثم لإخفاء ملامح الوجه»، وقال الشيخ محمد آدم، أحد شيوخ كبكابية، لـ «سودان تربيون» إن خطوة حرق الدراجات النارية تأتي بعد تحذيرات وقرارات ونداءات مسبقة منذ فتره طويلة لمنع الدراجات النارية والكدمول وحمل السلاح، وأضاف «بعض الناس لم يستجيبوا، وبعض أصحاب الدراجات النارية قاموا بتحدٍ واضح للسلطات ووقفوا ضد تلك القرارات».

تعاون قضائي بين الخرطوم وبكين

  الخرطوم: آخر لحظةبحث رئيس القضاء  البروفيسور حيدر أحمد دفع الله بمكتبه أمس مع السفير الصيني لدى الخرطوم ليان خه أوجه التعاون المشترك بين السودان والصين، لاسيما في مجال القضاء، فيما يتعلق بتبادل المعلومات وتدريب القضاة، وتطرق اللقاء لمشاركة رئيس القضاء في منتدى طريق الحرير الدولي للتعاون القضائي بالصين ولقائه بنظيره الصيني وتوقيعه لمذكرة تفاهم مشتركة بين الجانبين في المجال القضائي.. وأكد رئيس القضاء اهتمام السلطة القضائية بتعزيز التعاون مع الجانب الصيني خاصة المجالات القضائية، مشيراً إلى أنه قدم الدعوة لنظيرة الصيني لزيارة السودان بغرض الوقوف على تجربة القضاء السوداني.

مسؤول أممي: رفع العقوبات مكسب للخرطوم وواشنطن

  نيويورك - الخرطوم: أحلام الطيب وصف المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالتدابير القسرية الأحادية، إدريس الجزائري، رفع العقوبات الأحادية عن السودان بالإيجابي، وأنه مكسب للطرفين السودان والولايات المتحدة الأمريكية، ممتدحاً تعاطي البلدين في هذا الإطار حتى تم التوصل لرفع العقوبات، وأشار الجزائري خلال مخاطبته، اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى انخراطه الإيجابي مع الحكومة السودانية عبر دبلوماسية هادئة، هدفت لتقريب وجهات النظر ومعالجة الخلافات بين السودان والولايات المتحدة بخصوص هذه التدابير، ودعا الدول التي تفرض مثل هذه التدابير إلى الجلوس مع الدول المستهدفة والحوار معها لإنهاء هذه الممارسات ذات الأثر السالب على حقوق الإنسان، مستشهداً بالتجربة السودانية والتي اعتبرها أنموذجاً يحتذى به.  من جهته أكد المندوب الدائم للسودان بالأمم المتحدة، السفير عمر دهب، أن السودان قد عمل بصورة علمية ومنظّمة لعكس الآثار السالبة لهذه التدابير القسرية على فئات المجتمع السوداني كافة وعلى وجه الخصوص الفئات الأكثر ضعفاً، وقال دهب إن ذلك جرى جنباً إلى جنب مع انخراطه في حوار جاد مع الولايات المتحدة حتى تم رفع العقوبات، شاكراً الإدارة الأمريكية على التزامها برفع العقوبات مع التقدم المحرز في المسارات التي تم الاتفاق عليها.

الطقس بالخرطوم

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي