تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

المريخ يحبط مغامرة فهود الشمال.. بالغربال وكمال

المريخ يحبط مغامرة فهود الشمال.. بالغربال وكمال

 

أم درمان: محمد أحمد
تفوق المريخ الأمدرماني على ضيفه الأمل عطبرة بهدفين لهدف أمس الأربعاء، في الأسبوع 32 للدوري السوداني الممتاز ليلحق برصيفه الهلال في الصدارة «73 نقطة، وترك فريق الفهود في مركزه الــ 12 «32 نقطة». أكد محمد عبدالرحمن «ميدو» قدراته على التسجيل في كل المباريات، عندما افتتح التسجيل ووصل إلى الهدف 18 في صدارة الهدافين، فيما وقع المدافع أمير كمال، على الهدف الثاني، بعد معادلة نادر الطيب الكفة لفهود الشمال.  لعب المريخ الكل في الكل في الشوط الأول، ورمى بثقله في الهجوم، كاشفاً عن رغبته الأكيدة في حسم المباراة مبكراً، ساعده خط وسطه، الذي قدم أفضل ما لديه، في وجود المهاري أحمد حامد التش، ومحمد هاشم التكت ورمضان عجب، فضلاً عن إيجابية أحمد آدم والتاج إبراهيم، على الرواقين، وزاد من قوة الدفع المريخية سرعة بكري المدينة ومحمد عبدالرحمن في الهجوم.. تكاملت الأدوار بمخزون بدني عال وحركة جماعية مميزة وتناغم وانسجام بين خطوطه الثلاثة. احتاج الأحمر لــ «38» دقيقة حتى يفتتح التسجيل بواسطة محمد عبدالرحمن، هداف البطولة «18 هدفاً» من علامة الجزاء بعد ملامسة الكرة ليد المدافع، حسب تقدير الحكم معتز عبدالباسط.. وحاول الفريق الإستفادة من معنويات الهدف بتعزيزه بثان، وسط استماتة لترسانة الأمل. عاد نادر الطيب، هداف الضيوف بفريقه لنقطة البداية، وأدرك التعادل «ق 45» من ضربة ثابتة، بعد المخالفة التي ارتكبها المدافع علاء الدين يوسف، حيث أرسلها مباشرة نحو أبعد زاوية للحارس منجد النيل. كان المريخ قريباً من إحداث الفارق عن طريق بكري المدينة مع نهاية الشوط، لولا يقظة المدافع......، الذي أبعد الكرة أعلى المرمى وهي في طريقها للشباك.
فتح أصحاب الأرض المباراة أكثر من الناحية الهجومية، بدافع الوصول للهدف الثاني، ودفع المدرب محمد موسى بالمهاجم عاطف خالد «التكت».. وارتفع الإيقاع كثيراً ونشطت الهجمات من كل الجبهات، وظهر رمضان عجب في تصويبتين من داخل الست ياردات، ولطن يقظة الحارس صداح شيخ الدين أنقذت الموقف، وأضاع المدافع المتقدم صلاح نمر فرصة أمام المرمى الخالي. توّج المدافع أمير كمال مجهود بكري المدينة الذي كرر انطلاقاته من الجناج الشمال، ووصل إلى الشباك «ق 61» وسط زحمة دفاع غير مرتب وحارس خارج عن مرماه في توقيت غير سليم. أضاع نادر الطيب فرصة لتعديل النتيجة «ق69» من تمريرة محسنة من مؤيد عابدين، لاعب الطرف اليمين بعد هجمة متنقلة، كشف بها دفاع المريخ.  مرت المباراة بمنعطف الهبوط والتراجع، خاصة من المريخ الذي بدا متأثراً بعامل اللياقة البدنية، وهو ما دفع محمد موسى للتدخل للمرة الثانية بسحب مهاجمه بكري المدينة والمدافع علاء الدين يوسف «إبراهيم جعفر وخالد النعسان»، ولم يكن الأمل في وضعية بدنية وفنية هو الآخر تمكنه من الوصول للهدف، لتنتهي المباراة بتفوق الأحمر على الفهود بهدفين لهدف.

قراء 279 مرات

الطقس بالخرطوم

صفحتنا على الفيسبوك

احدث التعليقات

المتواجدون الان

2069 زائر، وعضو واحد داخل الموقع

الى الاعلي