تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

شخصيات عطرّت تأريخنا قرشي محمد حسن...صائد الفراش الحائر

شخصيات عطرّت تأريخنا قرشي محمد حسن...صائد الفراش الحائر
  بقلم:حيدر محمد علي   ولد  قرشي محمد حسن أحمد  عثمان  أحمد بودنوباوي سنة 1915م ويلتقي نسبه من جهة أبيه وأمه بالإمام المهدي عليه السلام.جده لأبيه الحاج شريف جد الأشراف الذي عاش ومات بدنقلا بجزيرة لبب والذي يشهد له أهل تلك المنطقة بالورع والتقوى والصلاح وله قباب تزار الآن بدنقلا . التحق  بخلوة الشيخ محمد ود أحمد حيث كانت الخلاوي في ذلك الزمان هى أساس التعليم الديني، و بعد أن حفظ القرآن وكان عمره لا يتجاوز الاثني عشر عاماً  التحق بالمعهد العلمي بأم درمان وتخرج منه عام 1945م ولم يجد وظيفة  حكومية في وجود المستعمر  كغيرة من خريجي المعهد فقد حصرت الحكومة الوظائف على خريجي مدارسها فقط .مهددت له كتاباته في الصحف أن يمتهن العمل الصحفي فعمل صحفيًا بعدة صحف : النيل، والسودان الجديد، والأمة، ومجلة الخرطوم، كما ترأس تحرير مجلة العامل السوداني، ومجلة الإذاعة والتلفزيون، ثم التحق   بوزارة الثقافة الإعلام بعد الاستقلال  عام 1958.عرف بنضاله ضد المستعمر الإنجليزي وكان عضواً بجبهة الاستقلال، وعرف قرشي بأنه من أميز الأعضاء في  اتحاد أدباء السودان.اهتم بالشعر منذ صباه الباكر  وكان لذلك أثره الكبير في أن بدأ بكتابة الشعر في وقت مبكر، امتاز شعره بالسلاسة والعذوبة ، يصور شعره صفحة من صفحات نضال الشعب السوداني من أجل الحرية والاستقلال، وقد عاصر أهم أحداث السودان في القرن العشرين، فأمده هذا بموضوعات لقصائده المشغولة بالشأن العام، وفي شعره ربط لقضايا الوطن العامة بهمومه الشخصية، والتعبير من خلال ذلك عما يعانيه من ضياع وسوء حال، وله غزل رقيق في مراحل متأخرة من عمره، وإن جاء وصفه لجمال المرأة تقليديًا مستمدًا من المعجم الغزلي القديم.خفقة قلبيـا فـاتـنـي قـلـبــــي مَعَكْ  ومتى خطـــوتَ سأتبعكْ النّومُ فـارق مضجعـي وقـد استقـرَّ بـمضجعك والـوجـدُ مزّق أضلعـــي وأنـا حنـايـــا أضلعك مـا زلـتُ يـا فجـرَ الـــــدجى سهــــــرانَ أرقب مطلعك حـاولـت أن أنسـى الهـــوى أو من فؤادي أنزعك فأبى فؤادي يرعــــوي ومشـت عـيـونـــي تتبعك ولقـد سمعت مـن العـــدا قـولَ الـذي قـد يــخدعك إن كـنـتَ تـنكر قبـلـتـــــي فـي الـحـبّ فاسأل مدمعك عجـبًا تذلّ مطـامعـــــي أنـت الـذي مـــا أطمعك قـلـبـي يغار عـلـيكَ حَـتى لا أطـيــــــــقُ أودّعك ومدامعـي طـول الصـبـاحِ وفـي الـمسـاء تُشـــيِّعك  جمع قصائده في ديوان «القرشيات» -وله قصائد نشرتها صحف عصره في مصر، أمثال: جريدة الوقائع المصرية، والجوائب، والرسالة، وغيرها من صحف مصر.كان باحثا وشاعراً مميزاً  واهتم بشعر المديح ، وله عدد من الكتب حول شعر المديح في السودان، وترجم لبعض الشعراء. ولقرشي مؤلفات مطبوعة وتشمل أربعة أجزاء في المدائح قصائد من شعراء المهدية ديوان أحمد ود سعد/ مهدي الله (قصيدة ملحمية) الصلاة للامام المهدي/ الصيام للامام المهدي/ مجالس الإمام المهدي/ دلائل المهدية/ مع الإمام في مصر/ شاعرات مقاتلات/ المدخل الى شعراء المدائح/ مجموعة القرشى في المدائح .نظم قرشي عدداً من الأغنيات التي كانت سبباً في شهرته 1- اللقاء الأول – لحن وغناء عثمان حسين .2- الفراش الحائر – لحن وغناء عثمان حسين 3- خمرة العشاق – لحن وغناء عثمان حسين .4- عتاب - غناء حسن عطية .5- شاطئ النيل - غناء خضر بشير 6- نجوى – غناء حسن سليمان «الهاوي»و عبقرية عثمان حسين أعانتها كثيراً على الرواج وكانت الفراش الحائر أغنية للموسم ومواسم كثيره بعدهطاف الفراش الحايرمشتاق الى زهراتكحبيبي آه.... انا غايربخاف على وجناتكحبيبي طرفي مسهدبجمال صفاك وصفاتكآمنت بيك يا نايرأنا حكمي لو كان جائرإنت الجميل ومدللوثانية ما بنتحملمشتاق إلى زهراتك)كان أول من أدخل المدائح في جهازي الإذاعة والتلفزيون * قدم  برنامج (أدب المدائح) من مابين العامين 1958 – 1989م (( ثلاثمائة شريط كاست يحتوي كل شريط على ثلاث حلقات – جملة الحلقات 900 حلقة تم تسجيلها لعامي 1990 – 1991م زائداً 100 حلقة لتكون جملة الحلقات التي تم تسجلها لإذاعة أم درمان 1000 حلقة ولإذاعة وادي النيل ثلاثين (30) حلقة )) •هو أول من ادخل المدائح في التلفزيون أيضاً.كان متزوجاً من السيدة / سعاد زين العابدين السيد حامد وهي بنت خاله .وله من  الأبناء : أسامه ،حسن ،عبد الولي ،فيصل ،عماد الدين وزين العابدين . وبناته : فتحيه ، نعمات،أميرة ،سوسن ،سلوى وسارة.توفي قرشي محمد حسن بأم درمان ودفن بها ، رحمه الله رحمة واسعة.
قراء 109 مرات
الى الاعلي