الخرطوم ,
تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992

صحافة الشلة

ميادين   سـألت الكاتب الصحفى والمشرف الثقافي لعدد من الملفات الثقافية السودانية عثمان شنقر والذي ترأس تحرير صحيفتي الجريدة وسيتزن   عن اكثر الصعو بات التي واجهته اثناء توليه لادارة الملفات الثقافية فحكى لي ان شاعرا  مغموراً بعث له بقصيدة وبدأ يطارده بالاسئلة حول تاريخ النشر والكيفية التي ينوى بها النشر, عثمان قال لي القصيدة لم تك صالحة للنشر, لكن مطاردات الشاعر اجبرته على نشرها حتى يتجنب شر السؤال المتكرر واضاف هذا ما يسمى بالنشر تحت الضغط, مثل هذه الحالة تتكرر مع كثير من مشرفي العمل الثقافي في الصحف, واحيانا يتم النشر بسبب احد اخطر امراض الصحافة – المجاملة – والشللية التي اصبحتا اداتين للترويج لاسماء لاتمت للابداع بصلة بل هي مثل منشار الكتابة الذي يمزق الورقة اكثر مما يزينها ومن ضمن الشروط التي يجب توفرها في مدراء العمل الثقافي افساح المجال للاصوات الجديدة والابتعاد عن نشر ابداعهم الخاص, والعمل على ملاحقة الانشطة الثقافية والابداعية اما بالحوار او التحقيق او الاستطلاع او الخبر ( اجناس العمل الصحفي المتعارف عليها) خاصة وان هناك انشطة عديدة تحتاج الى تسليط الضوء عليها , حتى لا ندور في حلقة مفرغة بتكرير الاسماء في حال كانت المساحة ضيقة , هذا الشرط اللازم  من اخلقيات المهنة   حتى لانظلم القارئ ومعلوم ان ادارة العمل الثقافي في الصحف غير المتابعة الجيدة لمجريات الانشطة تحتاج الى خيال مدرب قادر على فتح الموضوعات التي تفتح ابواب النقاش والسجال لان اللغة وحدها لاتصنع صحافة متميزة .         
قراء 230 مرات

اترك تعليقا

تأكد من إدخال جميع المعلومات المطلوبة، المشار إليها بعلامة النجمة (*). رمز هتمل غير مسموح به.

الى الاعلي