تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,
حوادث وقضايا

حوادث وقضايا (316)

ممثل الدفاع: موكلي مريض نفسياً

 

الحاج يوسف: تسنيم جدو
 دفع محامي المتهم بقتل والده خنقاً بكيس وسادة بعد خلاف بينهما حول (جاكات تلفاز) بأن المتهم يعاني من إعاقة عقلية تجعله غير مدرك لأفعاله؛ وقال المحامي عند رده لتهمة القتل العمد التي وجهتها محكمة جنايات الحاج يوسف، برئاسة القاضي د. عمر محمد أحمد التوم للمتهم، بأنه استخدم القوة الجنائية باستخدامه كيس الوسادة في قتل والده، مع علمه بأن الموت نتيجة راجحة لفعله.
 ودفع المحامي بأن موكله غير مذنب، مع الاعتراف بالفعل المؤدي للجريمة، حيث إنه لم يكن مدركاً لأفعاله أو نتيجتها، وهو غير قادر على السيطرة عليها، بسبب إعاقتها العقلية حيث إنه ومنذ صغره مصاب بمرض الصرعة، مما تسبب في عدم إدراكه لأفعاله.
 وقال المحامي لإنه لديه بينة عبارة عن مستندات طبية تخص المتهم في شأن ذلك، مع تقديم أسرته كشهود دفاع.
 وتعود تفاصيل القضية إلى أن بلاغاً ورد لقسم الشرطة بالحاج يوسف عن وفاة رجل في ظروف غامضة، على ضوء ذلك تحركت قوة إلى مسرح الحادث، وتم أخذ الإجراءت اللازمة، وطلب ذووه إرسال الجثمان إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة، وجاء التقرير الطبي بأن الوفاة نتيجة  الاختناق.
 و استجوبت الشرطة أسرة المجني عليه، وتوصلت إلى القبض علي المتهم ومن خلال التحريات معه، قال إنه قبل يوم الحادثه دار بينه وبين أبيه نقاش حول ( جاكات التلفزيون) عندما أخذها (والده)  المجني عليه منها.
 وقال المتهم في يوم الحادث خرجت أسرته في رحلة عائلية، عندها كان المتهم برفقة شقيقه ووالده (المجني عليه) وأنه استغل غياب شقيقه عن المنزل وتوجه إلى والده، وتحدث معه حول معاملته له، لكن المجني عليه قام بصفعه حتى أسقطه أرضاً، عندها قام المتهم بأخذ كيس الوسادة وخنق والده بها، على إثرها سقط متوفياً، وقال المتهم بعدها رفع والده ووضعه في السرير، وعقب الفراغ من التحريات أمرت النيابة بتقديمه للمحاكمة بمخالفة نص المادة (١٣٠) من القانون الجنائي.

==================

براءة عمال منازل من تهمة السرقة  

الخرطوم: شيرين أبوبكر
شطبت محكمة الخرطوم شرق برئاسة مولانا عبد المنعم عبد اللطيف أمس، الاتهام في مواجهة ثلاثة عمال منازل أجانب من تهمة سرقة مصوغات ذهبية ومبالغ مالية من منزل الشاكية بالمنشية، لعدم كفاية الأدلة الاتهامية ضد المتهمين، وأمرت المحكمة برد المعروضات (جوازات المتهمين- ومبالغ مالية). وحسب حيثيات القضية فإن الشاكية دونت بلاغاً بقسم الشرطة، أفادت فيه أن عمال منزلها وهم (زوج وزوجته وآخرى) قد سرقوا مصوغات ذهبية تقدر بقيمة (90) ألف جنيه ومبالغ بعملات أجنبية ومحلية وجهاز لاب توب وهاتف جلاكسي، من منزلها بمنطقة المنشية بالخرطوم، ودون البلاغ بمخالفة نص المادة (174) من القانون الجنائي المتعلقة بالسرقة . وخلال يومية التحري ذكر  المتهمون أنهم لم يسرقوا الشاكية، وبعد اكتمال التحريات أحالت النيابة البلاغ للمحكمة للفصل فيه، واستمعت المحكمة لقضيتي الإتهام والدفاع، وخلال المحاكمة ثبت للمحكمة بأن المتهمين ليس لهم علاقة بالسرقة، وتم شطب الإتهام في مواجهتهم|.

الى الاعلي