تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,
تحقيقات

تحقيقات (48)

صرخة استغاثة مزارعي الريف الشمالي بالجزيرة

 

مطالب بإرجاع اسم طريق (شهداء الباخرة 10 رمضان)

 

أهالي منطقة تلوما يحلمون بالكهرباء

 

عرض: زكية الترابي
نذر العم العمدة الضيف عبد الله محمد عمدة (تلوما) أحد فروع قبيلة الفور بولاية غرب دارفور، نذر  نفسه لخدمة قضية رتق النسيج الاجتماعي، وتنفيذ برامج العودة الطوعية وتوطين النازحين الذين شردتهم الحروب التي دارت في الولاية في العام (2003م) .
وقال لـ(آخرلحظة) إن انخراطه في هذا العمل جاء نتيجة تجارب متراكمة في العمل العسكري، لما يقارب نصف قرن من  الزمان فقد خاض معارك ضد الانجليز مع السيد عبد الرحمن المهدي استمر في العمل، الى أن تقاعد برتبة رقيب في العام (1992م). ويضيف العمدة: عند اندلاع أزمة دارفور وتشتت القبائل قمت بعمل حصر وتعداد سكاني لمنطقة كوستي تلوما البالغ عددهم (7) آلاف وأمرتهم بالذهاب للمناطق الآمنة، وبعد العودة الطوعية رجع كل أفراد القبيلة وقدمت لهم كل مايعين على الحياة، وتطورت الفكرة لقرية نموذجية.
 وناشد عمدة تلوما رئاسة الجمهورية بتنفيذ مطالب أهل المنطقة حتى تنعم  بالسلام والاستقرار، حيث تمثلت مطالبهم في توفير المياه والكهرباء الى جانب تخطيط القرية التي تضم( 450) خيمة، وتوفير عربات الإسعاف وسرية من الجيش لحفظ الأمن.
 وأشار الى أنه كان يعمل منذ العام 2005م في تطوير المنطقة من نفقته الخاصة من أجل أهله، وقال إنه فقد أمواله ابتداء من بيع منزله بالخرطوم بسبب الانفاق على تشييد الخدمات بمنطقة تلوما. وختم  حديثه بانه في العام (2005م) قدم خطاب لرئاسة الجمهورية، ولكن تجار القضية وأعداء السلام وقفوا سداً منيعاً وحالوا دون وصول الخطاب للرئاسة.

/////////////////////////////////////////////////

مطالب بإرجاع اسم طريق (شهداء الباخرة 10 رمضان)
الخرطوم: آخرلحظة
ناشد مواطنو محلية شرق النيل الجهات المعنية بالأمر إرجاع اللافتات، التي كان عليها اسم طريق (شهداء الباخرة 10 رمضان) والذي يمر بحلة كوكو وافتتح في العام 1983م.
 وكان يسمى سابقاً بـ( شارع كسلاً).
 وأبدى رئيس لجنة الشهداء عثمان ابراهيم امتعاضه من الجهات التي أبعدت اللافتات من الطريق، مطالباً إياها بإرجاعها، بيد أن اللجنة بصدد إحياء ذكرى الشهداء، مؤكداً أن الطريق عون ذاتي من مواطني المحلية.

////////////////////////////////////////////////////////////

  قرى بالحصاحيصا
تعيش في ظلام دامس
عرض: تيسير رجب
يعاني مواطنو حي فور بمدينة الحصاحيصا من انقطاع التيار الكهربائي منذ أكثر من شهرين.
 وقال مواطنون: أرهقتنا كثرة البلاغات التي قدمناها لجهات الاختصاص التي أفادتنا عبر الفنيين العاملين بها، أن هناك مشكلة في الشبكة والخط الموصل للكهرباء داخل الحي.
 وناشد المواطنون الجهات الرسمية بضرورة التدخل وحل المعضلة.

/////////////////////////////////////////////

صرخة استغاثة من الريف الشمالي بالجزيرة
كتبت: زكية الترابي
تظل المشاكل الإدارية بمشروع الجزيرة أحد الأسباب الرئيسية التي أدت لتراجع وفشل المشروع الذي من المفترض أن يكون سلة غذاء السودان.
بدأت المشاكل صغيرة لكنها تفاقمت مع  الإهمال الذي قاد لتدمير ذلك المشروع العملاق، ما دفع المزارعون يطلقون صرخات استغاثة لتلافي الإضرار الناجمة بسبب عطش المحاصيل أو الغرق الكلي.
 المزارع محمد أبو علامة واحد من جملة 10 مزارعين تضرروا من جراء انكسار الترعة (المجر) بالقسم الشمالي مكتب الترابي ما أدى لغرق مساحات محصولي الذرة والفول بنمرة (1)و(2)الجدية، وكذلك نمر(5) .
وقال أبو علامة :  في يوم (18/9) من العام الماضي  تم ابلاغنا بالكسر وقمنا بتخفيض المجر.
 لم يتم تخفيض بالصورة المطلوبة الشيء الذي دفعنا لتحريك اللودر الذي وصل للمنطقة بصعوبة. تم تكوين لجنة لتقدير التلف، وقد اعتذر عن هذه اللجنة مهندس الري بحجة أنه لم يصلهم توجيه من رئاستهم للعمل مع هذه اللجنة.
 وقال أن تقرير اللجنة كشف عن تلف (65 فدان (ومحصول الفول(19) فدان ومحصول الجناين (1) فدان لتصبح جملة الخسارة (850) مليون جنيهاً ما أدى لتذمر المزارعين خصوصاً بعد تأخير زراعة الموسم الصيفي والشتوي، بجانب تأخر التعويضات.
 وناشد المزارعون إدارة الري وإدارة المشروع بضرورة الإسراع في إيجاد حلول حتى يتمكنوا من الإلحاق بالموسم الشتوي، بالإضافة لمنحهم التعويضات، وذلك لجبر الضرر الذي وقع عليهم.

 

 

 

الى الاعلي