تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

الكرواتي لا يعد بشيء زدرافكو: لست ساحراً.. واللاعب السوداني مهاري..!

الكرواتي لا يعد بشيء زدرافكو: لست ساحراً..  واللاعب السوداني مهاري..!

 

قال الكرواتي زدرافكو لوجاروشيتش، المدير الفني الجديد للمنتخب السوداني لكرة القدم: إنه ليس ساحراً حتى يعد بأي شي، لكنه سيقدم كل خبراته التي اكتسبها خلال 20 سنة من العمل كمدرب بالأندية للخروج بالفريق من تصنيفه المتأخر.
وأشاد الكرواتي بعد نهاية إشرافه على أول حصة تدريبة؛ خاضها مع المنتخب مساء الأربعاء باستاد الخرطوم الدولي بموهبة ومقدرات اللاعب السوداني، شارحاً في حديثه لوسائل الإعلام الظروف التي يتعامل بها في سبيل إعداد المنتخب لبطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين بالمغرب الشهر المقبل.
وقال: «الشيء الذي أعرفه أن الله أعطى السودان مواهب ثرية ولاعبين يملكون الطاقة والمرونة والمهارة والسرعة».
وأضاف: «نقاط الضعف الكبيرة في الكرة الأفريقية موجودة أيضاً في الكرة السودانية، فنحن بحاجة لتطوير بسيط في عدة جوانب، هي التكتيك الفردي والتكتيك الجماعي والجانب المهاري، وذلك بتطويع المهارة الفردية في اللعب الجماعي».
وتابع: «ما يسرني أنني وجدت نفسي مع لاعبين أصحاب جودة عالية، لكن الشيء الذي قلته لهم قبل بداية الحصة التدريبية: يجب أن نعمل على تمثيل 40 مليون سوداني في المغرب تمثيلاً جيداً، وأننا بحاجة لأن نؤكد للعالم أن السودان ليس مكانه التصنيف رقم 160 أو 170 في الفيفا».
وأضاف «هذا الترتيب المتأخر وحسب هدفي مع منتخب السودان في المستقبل أريده أن ينتقل إلى مراتب الخمسينات، فالشيء الطبيعي لبلد بهذا الحجم مثل السودان أن يكون في مراتب عالية.
وحول ما إذا كان الوقت سيسعفه لإعداد المنتخب بشكل مثالي في ظل خروج لاعبيه من مسابقات الموسم المنقضي ويعاني بعضهم من الإجهاد والإصابات، قال: «يجب أن نتعامل بما هو متاح أمامنا، فهناك مسابقات دوري تنتهي مبكراً، وأخرى تنتهي متأخرة.. فقط يجب أن نعرف كيف نتعامل مع ذلك الوضع».
وأضاف «نحن متأكدون أن اللاعبين مرهقين من الدوري الطويل في موسم 2017، ولعبوا كثير من المباريات، وهناك بعض الإصابات، ونعمل على إعادتهم إلى الوضع الذي كانوا عليه، وفي نهاية المطاف يجب أن نضخ الطاقة والقوة في جسدهم، ليقدموا لنا أداءاً جيداً».
وحول اختيارات اللاعبين.. قال «اللاعبون فعليا تم اختيارهم قبل وصولي عن طريق جهازي الفني المعاون، وسوف نعمل معهم لنختار أفضلهم في النهاية، وكنت بحاجة للوقوف على الاختيارات، ولكنني بعد التدريب تأكدت من جودة اللاعبين».
وزاد «لا نستطيع أن نعد بشيء فأنا لست بساحر بل مدرب فقط، ولا بد أن أعمل ولكني لا أعد بأي شيء، وسوف أقدم أفضل ما عندي مع اللاعبين، لأجل أن يرسموا بسمة في وجوه الشعب السوداني».
وحول أول تجربة عمل بالمنتخبات الوطنية، التي بدأت بالمنتخب السوداني قال «بعد 20 سنة من العمل كمدير فني بالأندية، تراكمت خبراتي، فكان لابد أن يأتي قرار الإنتقال للعمل بالمنتخبات، وسوف أستخدم كل خبراتي وتعليمي الذي خرجت به من عملي كمدرب سابق للأندية للانتقال بها إلى مرحلة أعلى».
وختم: «أود أن أشكر اتحاد الكرة السوداني على اختياره لي، وما أتمناه خاصة من الإعلام أن يساندنا حتى نستطيع أن نوفر المجهود الذي يقوم به الإعلام، لننجح في مهمتنا».

قراء 376 مرات
الى الاعلي