تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,
الرياضة

الرياضة (275)

القوة الهجومية تهدد الأهلاوية كل المؤشرات.. مع مريخ أم درمان.. ضد الفرسان..!

 

الخرطوم: محمد أحمد
يدخل المريخ إلى ملعب استاد الخرطوم الثامنة من مساء اليوم الثلاثاء بأريحية كبيرة وروح معنوي مرتفع في مواجهة مضيفه الأهلي، بعد انفراده بصدارة المسابقة، عقب فض الإشتباك الذي استمر طويلاً، بأمر المريخ الفاشر، الذي فرض التعادل بدون أهداف أمام ضيفه الهلال السبت الماضي، وصدّر له عديد الأزمات والضغوط على المستوى الفني والإداري والجماهيري، فيما منح فارق نقطتين للأحمر الأب.
على هذه الخلفية الجيدة ينزل المريخ الميدان للتباري مع الفرسان، بدافع تعزيز موقفه الصداري، حتى يدخل مباراة الديربي المقررة السبت المقبل، بفرصتي الفوز أول التعادل، إذا ما فاز الهلال على الخرطوم الوطني في مباراتهما المحتملة غداً الأربعاء.
يعيش الشياطين الحُمر حالة معنوية مثالية، إثر الإنتصارات المتتالية، آخرها على الأهلي عطبرة الجمعة الماضي 5/1، فضلاً عن المردود الفني والبدني المميز للاعبيه وتصاعد الرتم من مباراة لأخرى، وقوة الدفع والروح والرغبة في تقديم الأفضل دائماً.
يتميز الحمر بقوة تهديفية كبيرة، في وجود محمد عبدالرحمن، الذي حجز مقعد هداف المسابقة «22 هدفاً، وأكد قدرته في التسجيل في كل المباريات، وإلى جانبه بكري المدينة، الذي صام طويلاً، وعاد بهدفين في مباراة الإكسيبرس، فيما تنشط الجبهة الشمال في العمل الهجومي، بصعود الظهير الأيسر أحمد آدم، مع دعم كبير من أحمد حامد التش ورمضان عجب من وسط الملعب، وربما تزيد هذه القوة إذا ما أعاد المدرب محمد موسى اللاعب السماني الصاوي لوسط الملعب.
يتعامل المدرب مع الخيارات الدفاعية بمبدأ الثبات: «التاج إبراهيم وأحمد آدم على الطرفين، وصلاح نمر وعلاء الدين يوسف في العمق»، بينما يلعب أمير كمال في المحور مع محمد هاشم التكت، وجمال سالم العائد للمشاركة بعد ظهوره في المباراة الأخيرة.  
فريق الفرسان يدخل المباراة، وفي الذاكرة خسارته الكبيرة 5/صفر في الجولة الأولى، التي جرت يوم السبت 26 أغسطس 2017م بملعب المريخ، ويختلف حاله اليوم بعدما فقد فرص حجز أحد المقاعد المؤهلة للظهور بكأس الإتحاد الأفريقي لكرة القدم «الكونفدرالية» إثر تعرضه لخمس خسارات ممتالية، آخرها أمام المريخ الفاشر بهدف، وجاءت استفاقته متأخرة جداً بالفوز السبت الماضي على مضيفه الأهلي مدني 3/2.
تخلى إدراة الأهلي برئاسة كابتن محمود صالح، عن المدرب رهان تية، الذي شخصية الفريق الموسم الحالي، وأسندت المهمة إلى المدرب معتصم خالد، ويعيش النادي أزمة ثقة، وعدم رغبة في التنافس بعد نهاية أحلام التمثيل القاري، وتشمل خياراته: «

الى الاعلي