تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

تقارير

الربيع العربي .. جدلية الهدم والنهوض! (1-2)

سجل رئيس الجمهورية المشير عمر البشير زيارة تاريخية للولاية الشمالية، بيد أنها حافلة بالافتتاحات لمشاريع تنموية، على رأسها مهرجان جبل البركل وهو في نسخته الرابعة، وتخلل الافتتاح زواج النور الخامس عشر برعاية الشيخ معتصم العجيمي والاتحاد الوطني للشباب، جماهير الولاية الشمالية خلال مخاطبة البشير للقائين بالقولد ومروي، دفعت بميثاق عهد سلمته للرئيس دعته لمواصلة المسيرة والترشح لدورة رئاسية جديدة ..

جاهزية الدولة
وقال الرئيس لدى افتتاحه مهرجان جبل البركل،  «المهرجان مناسبة لمراجعة برامجنا وخططنا للشمالية، والتي عهدنا معكم أن نجعلها جاذبة للناس بالولايات وخارج السودان، بعد أن كانت طاردة لأهلها»، وقطع بجاهزية الدولة لتمويل أي مواطن يريد أن يزرع، ودعا أهلها إلى العودة لها من  جديد وإعمارها، وقال إن المشاكل الأساسية في الولاية إتحلت، بيد أن البنيات التحتية من طرق وكهرباء أصبحت تغطي الولاية بأكملها، فضلاً عن مشاريع في طريقها إلى الولاية مثل كهربة  المشاريع الزراعية .
ووصف الرئيس حضارة كرمة بالأقدم، بيد أن أول حضارة عرفتها البشرية كانت بالشمالية،  وقال «جاء الوقت لنرد الدين للشمالية لأنها قدمت الكثير للبلاد من أطباء ومهندسين وخبراء»، وتعهد الرئيس بحل مشاكل الولاية، واعتبر الطفح المائي بأنه ظاهرة جديدة، داعياً المهندسيين لوضع دراسة له والخروج بحلول جذرية تؤدي إلى إزالة الطفح بشكل نهائي .
وتعهد الرئيس بتعميم المستشفيات والمراكز الصحية لجميع قرى الولاية، وتطبيق زيرو عطش بتوفير مياه صحية نظيفة، وقال البشير ساعون لتحويل المنتجات لقيمة إضافية، وتعليب الفواكه والخضر وتصديرها إلى الخارج، مشيداً بكاتشب كريمة، مؤكداً أنه أفضل كاتشب في العالم، وأضاف سنرعى نادي أهلي مروي حتى يحقق مراحل متقدمة ويشارك في البطولات الخارجية.  
بشريات
ومن جانبه أكد والي الشمالية علي العوض أن نسخة المهرجان تميزت عن سابقاتها بانتقالها إلى العالمية، بعد أن أصدر قراراً رئاسياً بتكوين الهيئة بشكل جديد، على أن تمتد فعالياتها إلى جميع محلياتها، وقال «هذه النسخه في جعبتها الكثير من المشاركات من الولايات وأخرى خارجية»، إضافة إلى عرض المنتوجات التي صنعت في الولاية، وقال إن الولاية نفذت ما تعهدت به في المهرجان السابق، وأجملها في تدشين قناة الولاية ومشاركة فريق في الدوري الممتاز، بجانب  ادخال كهربة المشاريع الزراعية، وتكملة مشاريع كهرباء دلقو ووادي حلفا، واختتم الوالي بأن النسخة تحمل العديد من البشريات .
مخاطبة العالم
وفي السياق أكد رئيس هيئة مهرجان جبل البركل د. عبد الرحمن الخضر أن ليالي المهرجان سيقام بعضها في أربع محليات، وهي الدبة ودنقلا وكرمة وحلفا، مؤكداً أن عائد المهرجان ستدعم الهيئة به المحليات في مشاريعها التنموية كل عام، إضافة إلى تاهيل أماكن الآثار والسياحة، وقال الخضر إن  الرئاسة أجرت تعديلاً في بعض مفردات الهيئة، وكفلت رعاية الهيئة لنائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن، بجانب مجلس إدارة جديد للهيئة،  وكلفت الهيئة بمهرجانات وليس مهرجان واحد، وقال إن الهدف من النسخة الرابعة للمهرجان مخاطبة العالم، وأن العمل الذي تقوم به الهيئة  بعد المهرجان هو الهدف الرئيسي والحقيقي، مؤكداً أن النسخة الرابعة أسهمت في تأهيل عدد من المستشفيات بالمحلية، مضيفاً أن الثقافة المعرفية تعد من هموم الهيئة، خاصة وأن الشمالية تتمتع بحضارة ضاربة في الجذور، ويأتي التعريف عبر  المجلات والكتب والصحف، وأكد أن الشمالية بها سبعة عشر  موقعاً أثرياً لا تقل عن جبل البركل، وقال إنهم ساعون إلى  تأكيد قومية المهرجان، بيد أنه ليس حصراً على الولاية أو مروي وحدها، بل يحمل قومية المعاني والدلالات .
زيرو عطش
محلية القولد شهدت في مستهل  زيارته للولاية الشمالية، وافتتح من خلالها عدداً من المشاريع الخدمية والطرق بدنقلا والقولد.
ووجه البشير، وزير النقل والطرق والجسور بإنشاء كبري القولد دنقلا العجوز، ووزير الكهرباء والري بإنشاء المحطة التحويلية في المنطقة لسد العجز في الكهرباء، بجانب توفير المياه النظيفة لكل مواطني الولاية والمحلية ضمن برنامج (زيرو عطش).
البشير تعهد بتوفير كل الخدمات المطلوبة للمواطنين بمحلية القولد، وقال مخاطباً مواطني القولد «طلباتكم ورغباتكم أوامر»، وأعلن التزامه بتكملة مستشفى القولد والكلية التقنية بكامل المعدات، كما دعا لإقامة كلية لتنمية المجتمع، ووجه الأمين العام لصندوق رعاية الطلاب بإنشاء مدينة جامعية لسكن الطلاب والطالبات.
وأشار  الرئيس إلى أن القولد كانت انطلاقة لتعرُّف أبناء السودان على تاريخ وثقافة الولاية الشمالية في المناهج القديمة، منوهاً إلى التزام الدولة بإكمال كل المشاريع الخدمية من مستشفيات ومدارس وإستاد وكبري، تكريماً لأهل القولد ووفاءً للشهيد الزبير محمد صالح الذي قال عنه «رفيق دربي ودفعتي ونائبي».
وشدد على ضرورة إقامة مشروع زراعي إعاشي كبير لمواطني القولد، وقال إن الأولوية ستكون لأهل المنطقة قبل المستثمرين، داعياً أبناء المنطقة المهاجرين للعودة والاستثمار بالولاية الشمالية .
واعلن البشير رفض السودان القاطع لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس، وقال إن القدس عربية وإسلامية، وأضاف مخاطباً ترامب «من الذي أعطاك الحق في إعطاء القدس لليهود ومن أين لك بهذا الحق؟».
وأكد استعداد الشباب للدفاع عن القدس، مؤكداً رفض السودان حكومة وشعباً لقرار نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.
توفير الأجهزة
من جانبه أﻛﺪ  ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﻱ ﺍلأﺳﺘﺎﺫ ﺑﺤﺮ إﺩﺭﻳﺲ أﺑﻮ ﻗﺮﺩﺓ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﻛﺎﻓﺔ ﺍلأﺟﻬﺰﺓ ﻭﺍﻟﻤﻌﺪﺍﺕ ﻭﺍﺳﺘﻜﻤﺎﻝ ﺍﻟﺨﺎﺭﻃﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ على ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﺑﺎﻟﻮﺣﺪﺍﺕ ﺍلإﺩﺍﺭﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺎﺕ ﻭﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻮﻻﻳﺔ، ﻣﻮﺿﺤﺎً ﺃﻥ ﺍلإﻧﺠﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺮﺍﺋﻌﺔ ﺑﻤﺤﻠﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻟﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺛﻤﺮﺓ ﻟﺘﻀﺎﻓﺮ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ ﻭﺧﺎﺻﺔ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ ﺍﻟﺼﺤﻲ .
ﻭﻗﺎﻝ إﻥ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻮﻓﺎﻕ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﺑﺎلإﺟﻤﺎﻉ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺸﻬﺪﻩ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺧﺮﺝ ﺑﻤﺨﺮﺟﺎﺕ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺳﻮﻑ ﺗﺴﺘﻜﻤﻞ ﻭﺗﺘﻔﺮﻍ ﻟﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﻮﻃﻦ، ﺷﺎﻛﺮاً ﻣﺠﻬﻮﺩﺍﺕ أﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻮﻻﻳﺔ . ﻭاصفاً إياها بالنموذج الذي ﻳﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﺗﻘﺪﻡ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺕ ﻭﺍﻟﺒﻼﺩ ﺑﻜﻞ ﺟﻬﺪ ﻭﻫﻤﺔ .

 

تقرير : جاد الرب عبيد

الى الاعلي