تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

حسبو في البطانة.. زيارة متعددة الأغراض

حسبو في البطانة.. زيارة متعددة الأغراض

تقرير: البدري عثمان

اختتم ملتقى سهل البطانة أعماله بعد أن أصدر عدداً من الموجهات، تركزت على ضرورة العمل وفق تنسيق مشترك بين الولايات المطلة على سهول البطانة (القضارف، الجزيرة، سنار، كسلا، البحر الأحمر، نهر النيل، الخرطوم)، خاصة فيما يلي جمع السلاح وتأمين المنطقة، والملتقى الذي انعقدت جلسته الافتتاحية، بحاضرة محلية البطانة مدينة الصباغ، واختتم أعماله بمجمع سدي أعالي نهري عطبرة وسيتيت برئاسة نائب رئيس الجمهورية رئيس اللجنة العليا لجمع السلاح حسبو محمد عبدالرحمن، وناقش الملتقى تقارير الولايات المشاركة والجهود المبذولة في حملة جمع السلاح، والتنسيق الأمنى المشترك لمحاربة المتلفتين ومهربي المخدرات وتجارة البشر، باعتبار سهول البطانة معبراً يستوجب توفير كافة الامكانات ذلك لفرض مزيد من الرقابة والمتابعة، ثم أن ملتقى البطانة لم يغفل وضع حلول تساهم في تنمية البطانة عبر توفير خدمات أساسية منها الطرق والاتصالات.

 

تحمل مسؤوليات
نائب الرئيس قال لدى مخاطبته أعيان ومواطني البطانة: إن ملتقى سهل البطانة له  مقاصد وأهداف وغايات املتها ضرورة تحمل مسؤولية الدولة تجاه المواطن، واضاف  إن السلاح أكبر مهدد للأمن القومي والاجتماعي والاقتصادي وإن كل الجرائم يشترك فيها السلاح وأشار الى ملتقى البطانة سينعقد سنوياً، تحت إشراف ورعاية رئاسة الجمهورية سيعمل على وضع خطط استراتيجية تساهم في الحد من المهددات في سهول البطانة وتستحق البطانة ذلك، حسبو طالب المواطنين بقطع دابر المتفلتين ومحاربة السوس الذي يشوه صورة البطانة التي ظلت مثالاً للشهامة والكرم الأصيل ومحاربة المندسين والعملاء الذين يزورون عملة السودان، ولكننا غلبناهم حمرة عين، مؤكداً أن رئاسىة الجمهورية ستعمل من الآن  وحتى ٢٠٢٠ على تنفيذ كافة التطلعات موجهاً وزارة الطرق بضرورة الإسراع في تكملة الطريق الرابط بين الصباغ والخرطوم كما وجه ولاية القضارف لإكمال طريق الصباغ القضارف، وإكمال دراسة الطريق بين الصباغ وشندي إضافة إعطاء الأولوية لمشروع حصاد المياه عبر صندوق إعمار شرق السودان، بجانب خدمات الصحة والتعليم، كما وجه شركات التعدين العاملة في البطانة للقيام بدورها تجاه المسؤولية الاجتماعية، مؤكداً مطالبات المواطنين حق مشروع لكن كان ( سديتو دي بي طينة ودي بي عجينة) مافي زول بجيكم.
دعم غير محدود:
والى ولاية القضارف مهندس ميرغني صالح سيد احمد قال: البطانة منبت للكرم والأصالة ولا تزال بخير وأن ملتقى البطانة الذي تستضيفه ولاية القضارف هدفه الأمن والاستقرار والتنسيق بين الولايات السبع، التي تطل على سهول البطانة، وأكد أن الإصرار على قيام الملتقى انطلق من حرص الدولة واهتمامها بالسهل التي قدمت لها دعماً غير محدود من الحكومة الاتحادية أو حكومة ولاية القضارف.  وأشار صالح الى الجهود المبذولة تجاه إنشاء شبكة واسعة للطرق  تبدأ من كسلا- حلفا، الصباغ، قيلي وطريق أم سرحة، السوكي الصادقاب، العديدات، وطريق القضارف الصباغ الذي اكتملت فيه مرحلة الردميات عند منطقة الهشيب ، صالح أبان أن الولاية ستمضي قدماً في تأسيس البنيات الأساسية لكافة الخدمات، وطالب صالح بالاهتمام بالاتصالات حيث تعاني البطانة من ضعف في الاتصالات الأمر الذي يزيد من ضعف التواصل، ورقابة المساحات الشاسعة لسهول البطانة، كما طالب الوالي بضرورة تقوية الشرطة بالبطانة عبر تأهيل بنياتها وآلياتها لتقوم بدورها كاملاً في المواطنين..
 مطالبات
ناظر عموم الشكرية أحمد محمد حمد أبوسن قال إن البطانة أكثر حاجة لحفظ الأمن ورتق النسيج الاجتماعي، وإن سعادتها أكملت باستضافة ملتقى سهل البطانة، وقال إن للبطانة تاريخ ناصع في التعايش السلمي والحياة المتجانسة والمترابطة منذ الأزل، وأشار الى أن حدود البطانة واسعة ممتدة الى حدود السودان مع اثيوبيا وارتريا، وأن البطانة سودان مصغر ولم نجد ما يخل بالأمن، ومنذ قيام قانون تنظيم العشائر لم يتضمن حروبا أهلية أو جهوية أو حتى تصفية حسابات لذلك فهي على العهد في حماية الوطن، أبوسن أبان أن بعض أهل البطانة غادروها مجبورين بعد قيام مشروعي الرهد وحلفا الزراعيين ولكن بعد ظهور التعدين انتعشت البطانة، وشهدت العودة الى الجذور وستعود البطانة الى مجدها وسيرتها الاولى، الناظر قال على الرغم من مساحاتها الشاسعة لم تكن تعرف السلاح والمخدرات، لكن مجموعة اخترقت البطانة وعبثت فيها، وتحسر أبوسن على غياب الإدارة الأهلية وحلها معدداً الدور الكبير للإدارة الاهلية.

قراء 138 مرات
الى الاعلي