تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

تقارير

الدورة المدرسية.. كسلا تجتاز المطب

 

كسلا: البشاري- ثناء
عندما تجاوزت عقارب الساعة الثانية من ظهر أمس الأول بأستاد كسلا، ووقتها قاربت درجة الحرارة الـ(40) درجة مئوية، وهو مؤشر يدل على سخونة الأجواء، غير أن عوامل التوقيت والمناخ لم تمنع الآلاف من مواطني ولاية كسلا من أن يكونوا فى الموعد باحتلال الأستاد لمشاهدة الحدث الكبير الذي تنتظره الولاية منذ وقت بعيد، وهو فعاليات الدورة المدرسية، بل إن جموعاً غفيرة لم تتمكن من الدخول، ورابطت خارج الأستاد، حيث شاهدت وعايشت تفاصيل الحدث عبر شاشات نصبت بالخارج.

متاريس وعراقيل
بداية الرحلة إلى بلاد التاكا وتوتيل كانت بعد منتصف نهار الجمعة عبر مطار الخرطوم برفقة ولاة ولايات، ووفد صحفي وقيادات كسلاوية، والي النيل الأبيض عبدالحميد موسى كاشا أضفى جواً من المرح بممازحته لبعض أفراد الوفد داخل الصالة قبيل إقلاع الطائرة صوب بلاد (سيدي الحسن)، النصيب الأكبر من ممازحة كاشا كانت من نصيب والي نهر النيل حاتم الوسيلة، بينما قابل والي نهر النيل ممازحة كاشا بالقفشات وترديد عبارة (كاشا والأمور ماشه)، طائرة شركة (نوفا) التى استقلها الوفد حطت رحالها بمطار كسلا قبيل مغرب الجمعة بقليل، والي كسلا آدم جماع وأعضاء حكومته كانوا عند سلم الطائرة لاستقبال الوفد والترحيب بمقدمه للولاية، لافتات الترحيب بضيوف كسلا من مختلف الولايات كان لافتاً للإنظار، في طريقنا من المطار إلى داخل المدينة، أكثر من(10) آلاف شخص هم جملة الضيوف الذين حطوا رحالهم بمدينة كسلا للحضور والمشاركة فى فعاليات الدورة المدرسية رقم(27)، الحضور الكبير للضيوف من خارج الولاية خلق بعض الإشكاليات فيما يختص بإسكان وفد صحفي، غير أن الإشكالية تم تداركها بإيجاد مقر لهم للسكن، اللجان المكلفة بإنجاز المهمة وإخراج الفعالية بصورة تشبه جمال كسلا نجحت في تخطي المتاريس والعراقيل التى وضعت أمامها لإفشال الدورة المدرسية.
كلمة السر
 فى الجانب الآخر كانت طائرة النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكري حسن صالح تلامس إطاراتها مدرج مطار كسلا صباح أمس الأول لإفتتاح عدد من المشاريع التنموية بالولاية، وافتتاح فعاليات الدورة المدرسية، بكري دشن برنامجه بافتتاح مسرح تاجوج الجديد وأستاد البشير الأولمبي وطريق مكرام، بجانب افتتاح مدرسة إبراهيم محمود ومدرسة محمد جبارة العوض، بالمقابل كان مواطنو كسلا وضيوف الولاية ومنذ منتصف نهار السبت يتوجهون جماعات وفرادى صوب أستاد كسلا لحجز مواقعهم بالداخل خشية الازدحام، وبالتالي حرمانهم من مشاهدة عرس الولاية، الوفود المشاركة في الدورة المدرسية كانت حضوراً منذ وقت مبكر، حيث شكلت لوحة عبرت عن السودان بمختلف انتماءاته ومناطقه وأعراقه، فعاليات البرنامج بدأت عقب وصول النائب الأول لموقع الاحتفال، أولى الفقرات بعد الافتتاح بالقرآن الكريم كانت عبارة عن طابور عرض لكل الولايات المشاركة، أعقبه أوبريت قدمت من خلاله الطالبات داخل الأستاد، كل شيء في فن الممكن والمستحيل، فأجادوا ونالوا الإشادة والتصفيف من الجماهيرة التي ملأت جنبات الأستاد، أما الفقرة الخاصة بعرض تراث كل القبائل والمناطق من خلال تقديم الطلاب والطالبات لرقصات على ايقاع مناطقهم، فقد وجدت تفاعلاً كبيراً لم يقتصر فقط على المتواجدين بالمدرجات وإنما تفاعل معها حتى المسؤولين، الشاهد على هذا القول هو (عرضة) والي نهر النيل حاتم الوسيلة في المقصورة الرئيسية على الإيقاع المخصص لـ(الكردفانيين)، أما كلمة السر في نجاح فعالية الدورة المدرسية داخل الأستاد فكانت من نصيب الطلاب المتواجدين فى المسطبة الشرقية والذين رسموا لوحة قمة في الجمال والإبداع طيلة زمن الاحتفالية وجدت التجاوب والتصفيق من كل الحاضرين، الهتافات المؤيدة لوالي كسلا من شاكلة (سير سير يا جماع نحن معاك بالإجماع)، خلاصة الأمر جاءت من متحدث بجواري كان يردد لمن يجاوره (كسلا أمتعت وأبدعت حد الدهشة).
خدام كسلا
النائب الأول للرئيس رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكري حسن صالح أكد أن الدورة المدرسية تعتبر جزءاً أصيلاً من تاريخ ومعالم السودان التي نفتخر بها، وأنها ساحة للتلاقي وتجسد معاني الوحدة الوطنية والتنافس الحميم، وقال صالح خلال مخاطبته افتتاح الدورة المدرسية إن كسلا ضربت المثال فى العمل المثمر والجاد حتى جعلت الدورة المدرسية حقيقة ماثلة، مؤكداً أن حكومة كسلا تقدم النموذج من خلال افتتاحها لعدد من المشاريع .
من جانبه قطع والي كسلا آدم جماع بأنهم خدام لشعب ولاية كسلا، طالما هناك قلب ينبض في دواخلهم، وأكد أن الدورة المدرسية أحيت مفهوم النفير الجماعي وسط أبناء الولاية، وأضاف أنها ساهمت في إحداث تنمية شاملة بالولاية، حيث تمت صيانة وتأهيل أكثر من ٤٠ مدرسة وطرق، بالإضافة إلى إنشاء الأستاد الأولمبي ومسرح تاجوج الجديد والمسبح، وأشار إلى أن كل المحليات والقبائل قد تلاحمت لإنجاح الحدث الكبير على حد تعبيره.
مبادرة وأهداف
  نبعت فكرة الدورة المدرسية من مبادرة في العام 1973 بمبادرة من القسم الرياضي  بجريدة الصحافة، دعا خلالها الإعلاميان ـحمد عبد الرحمن مختار وأحمد محمد الحسن إلى تنظيم بطولة لكرة القدم بين المدارس الثانوية بولاية الخرطوم، ثم تطورت إلى أن أصبحت مهرجاناً قومياً سنوياً تشرف عليه  وزارة التربية والتعليم بمتابعة من رئاسة الجمهورية، ومنذ ذلك التاريخ شهدت الدورة المدرسية تطوراً مضطراً في  الإدارة والتنظيم والمنافسات، ومن بين أهداف  الدورة المدرسية مشاركة طلاب السودان في أنشطتها المختلفة وتنمية قدراتهم على الإبتكار والإبداع العلمي والتقني وتعريفهم بالولاية المستضيفة في كافة جوانبها الثقافية والاجتماعية والسياحية والتراثية إلى جانب مشروعات التنمية كما إنها تستهدف البنيات الأساسية بالولاية.
تفاعل مجتمعي
إلى جانب تلك الأنشطة الثقافية والرياضية وضعت الوزارة برنامج مصاحب يشتمل على مسارح متحركة خارج الأطر التنافسية تهدف لنقل الأنشطة الثقافية لمحليات الولاية المستضيفة، وكشف رئيس اللجنة العليا للبرنامج المصاحب للدورة المدرسية عبد الرافع بخيت إبراهيم عن أن الطلاب المشاركين في الدورة المدرسية سيقومون بزيارات لمناطق خزان خشم القربة، وسدي نهر عطبرة وستيت، ومصنع سكر حلفا الجديدة، وخلاوي همشكوريب، إلى جانب لقاءات بأعيان ولاية كسلا من نظار وعمد القبائل، ولقاء بعض الجاليات الموجودة بكسلا المتمثلة في الجالية الهندية والأريترية والأثيوبية ، فضلا عن المعرض المصاحب، وقال إن الطلاب هم الذين يقومون بالإبتكار العلمي، مشيراً إلى عقد محاضرات متنوعة لضبط القيم وتنمية القدرات، مشيراً إلى أن هناك محاضرة خاصة بتعريف الطلاب بمرحلة ما بعد رفع الحصار الاقتصادي والرؤى المستقبلية، كل ذلك إلى جانب برنامج تربوي يتمثل في حفظ القرآن والاهتمام بتعليم البنات، لافتاً إلى وجود بعض المحليات التي تتحفظ على تعليم البنات.
صيام وقيام
رئيس لجنة البرنامج التربوي بلجنة البرنامج المصاحب أبو القاسم يوسف قال إن لجنته تقوم بمتابعة الطلاب من خلال أدائهم وسلوكهم العام أثناء المناشط المختلفة، لافتاً إلى أن أى سلوك مشين يخصم من درجاتهم في المناشطـ، إلى جانب متابعتهم في أداء الصلوات وتلاوة القرآن وتحفيظه، وحثهم عل قيام الليل وصيام يومي الإثنين والخميس حسب استطاعتهم، وأضاف أبو القاسم بأنهم ومن أجل تنمية الأفكار لدى الطلاب يمنحونهم الفرص للتعقيب على خطبة الجمعة طوال أيام الدورة المدرسية، فضلاً عن إعداد صحف حائطية لعكس مناشطهم عبرها.
حراك وتكريم
فيما كشفت رئيس لجنة المبادرة سناء حسن أحمد البلال عن تقديم أربع مبادرات من ولايات مختلفة الغرض منها دعم الولاية المستضيفة للدورة المدرسية، وتتمثل هذه المبادرات في تكريم رموز المجتمع، وتقديم صناديق للإسعافات الأولية وخدمات أخرى في كافة المجالات.
بالمقابل قال رئيس لجنة البرنامج المصاحب بولاية كسلا أن الدورة المدرسية (27) استطاعت أن تحقق الأهداف المجتمعية قبل انطلاق فعالياتها، وذلك من خلال تفاعل المجتمع مع المبادرات والنفير ودعم الولاية لنجاح المشروع بالولاية، وكشف عن ترتيب لقاءات للطلاب المشاركين من الولايات الأخرى بأعيان ولاية كسلا، أمثال ناظر عموم قبائل الهدندوة وناظر البني عامر وأمير إمارة الهوسا وعمد قبائل اللحويين والشكرية والحلفاويين، والشيخ سليمان على بيتاي مؤسس خلاوي همشكوريب.
حراك كبير تشهده مدينة كسلا على كافة المستويات والمواقع، وشددت وزيرة التربية والتعليم آسيا محمد عبد الله على ضرورة عكس أنشطة الدورة المدرسية، وقالت خلال تفقدها لمقر اللجنة العليا للدورة المدرسية بمدرسة المجلس الإفريقي أمس: نعوِّل كثيراً على الإعلام في نقل الصورة المشرفة، وعكس تراث وإرث الولاية، فيما طالب رئيس اللجنة العليا للدورة المدرسية ووزير الدولة بالتربية والتعليم عبد الحفيظ الصادق مواطني ولاية كسلا بالاستمرار بذات الوتيرة التي بدأوا بها استقبال الدورة المدرسية وضيوف الولاية، وقال ماشهدناه في الافتتاح يدل على نجاج هذه النسخة.

الى الاعلي