تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,
من على الشرفة - طاهر المعتصم

من على الشرفة - طاهر المعتصم (85)

زيارة لمجمع خدمات الشرطة

 

*دلفت في تمام التاسعة صباحاً من يوم أمس لمُجمع الشرطة لخدمات الجمهور، وكانت بطاقتي الشخصية القومية قد انتهى أجلها، وحان أوان تجديدها، ساقتني قدماي الى صالة الخدمة المميزة بعد أن شاهدت ازدحاماً بصالة السجل المدني، القائمون على الأمر قدموا لي خدمة مميزة فكانت اسماً على مسمى.
*تجديد البطاقة واستخراج الجديدة التي أعلن عنها قبل يومين يحتاج وجود فصيلة الدم، وهذا أمر مهم وتسهيلاً للإجراء يعتمد القائمون بالأمر على نسخة من رخصة القيادة التي تحوي فصيلة الدم، مما أدى لاكتشاف أن رخصة القيادة قد آن آوان تجديدها، فطلبت منهم اجراء اللازم حالما تكتمل الإجراءات الخاصة بتجديد البطاقة، والتي وجدت أن تسليمها في اليوم الثاني وليس كما ظننت، الأمر الذي يكرر حضور المتعاملين في اليوم الثاني وربما صنع ازدحاماً كان يمكن تجنبه بوجود مطبعة البطاقات بنفس الموقع، فيتم استلامها في نفس الوقت، أو يتم إرسالها عبر البريد بالتعاقد مع شركة البريد السودانية سودابوست، نظير تكلفة قليلة تساوي قيمة المواصلات من والى مجمع الشرطة لتقديم الخدمات للجمهور.
*رخصة القيادة تم استخراجها في فترة زمنية ليست بالطويلة، وقمت باستلامها، لفت نظري مبلغ عشرون جنيهاً تستقطع بمسمى دعم الطلاب، دون تفصيل يوضح من هي الجهة صاحبة الاستقطاع هل هي وزارة التربية والتعليم أم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أم صندوق رعاية الطلاب!!.
*رغم أن المجمع الخدمي الذي زرته يعتبر ضخماً، إلا أن هناك ازدحاماً في بعض المرافق أشده أمام صالة المرور، وفي السجل المدني أمام ماكينة التذاكر، لا شك أن الشرطة قادرة بما لديها من خبرات على أن تصنع معالجات لهذا الإزدحام.
*الأمر الآخر ارتفاع تكلفة تجديد رخصة القيادة مقارنة بالبطاقة الشخصية، فتكلفة البطاقة لا تتعدى 87 جنيهاً دون فصيلة الدم، بينما الرخصة يكلف تجديدها 390 جنيهاً، إضافة الى 100جنيه أخرى للكشف الطبي، واعتقد أن رسوم الكشف الطبي يجب تخفيضها، فهي لا تتعدى كشف النظر وأسئلة من الطبيب عن إصابتك بأمراض مزمنة، ليست هنالك فحوصات مجهرية مكلفة أو ما شابه ذلك.
*بصورة عامة مجمعات الشرطة الخدمية تستحق الإشادة مبنىً ومعنىً، والعاملون بها محل تقدير مما جعلني أظن– وليس كل الظن إثماً- إن العاملين قد أُخضعوا لدورات تدريبية في كيفية التعامل مع الجمهور، واعتقد أنهم اجتازوا تلك الدورات بنجاح لمسناه في الإبتسامة المرسومة على الشفاه رغم ضغط العمل، وفي اعتقادي أنهم قد عملوا بالحديث النبوي الشريف (تبسمك في وجه أخيك صدقة).
*آخر قولي إن الإزدحام الظاهر في بعض المرافق بالمجمع رغم تعدد مرافق تقديم الخدمة. (الكاونترات)، يحتاج الى معالجة فنية حتى لا يفسد جمال المشهد، والأخذ بفكرة إرسال المعاملات عبر البريد إن لم تنتهي في نفس اليوم، ليس بطائرة الطرود كأمارة دبي، ولكن عبر البريد.

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي