تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

فضل القوت

 

الشعب السوداني متفرد في بعض الصفات، فهم أصحاب مروءة وكرم وشهامة ..رغم الضائقة المالية وارتفاع الأسعار والغلاء الفاحش والأزمة الاقتصادية التي يمر بها، حيث نجد مواقف تحكي عن كرم وأصالة هذا الشعب.. فتجد هنالك دعوة في وسائل التواصل الاجتماعي لمساعدة الأسر الفقيرة والمتعففة.. الحالة المعيشية الآن في تدهور، وبعض الأسر تعاني، ونشاهد حالات تهزمها المقدرة الشرائية في كثير من الأحياء وبعضها عفيفة وتعاني من طاحونة الأسعار، وعلينا جميعاً أن نقوم بهذا العمل الجميل ،لأنه أكيد هناك بعض الأسر وقف حالها وقلَّت حيلتها في مجابهة هذا الغلاء.. لذلك واجب علينا التراحم وتفقد أحوال بعضنا في الأحياء والجيران نتحسس أرحامنا، ونتصل على الضعيف منا ونمد له يد العون وأن نساعد الأيتام والطلاب وعابري السبيل.. وأصحاب الحاجات، والذين يداهمهم المرض، وخاصة الأمراض القاتلة،  ونأخذ بيد الضعيف حتى تمر هذه المرحلة الحرجة، ومن له فضل قوت فليعد به على من لا قوت له، وهناك شيء أريد أن انبهكم إليه هو دائماً في المناسبات السارة والضارة، هناك بعض الناس تميل لمساعدة أصحاب المال لزوم الفشخرة والتباهي، وهذا شيء غير حميد، فمن العقل أن ننتبه للضعفاء الذين لا حول لهم ولا قوة، ومع ذلك تلازمهم العفة، والسودان أرض تراحم وربنا يبارك لكل من يساعد أسرة ضعيفة أو طالب علم ..ولتقم جهات بزيارة المدارس للوقوف على حالة بعض الطلاب أصحاب الحاجة، الذين تنقصهم مستلزمات المدرسة من ملابس وكراسات وغيرها، فلتكن هناك مساعدة لهولاء الطلاب ..أيضاً المستشفيات تقديم المساعدة للمرضى وذويهم في تقديم لقمة العيش ومساعدة أطفال الشوارع المحرومين من الأهل ودفء الأسرة حتى لا يزدادوا غبناً على غبنهم.. فليكن ديدننا مساعدة المحتاج حتى يجعل الله لنا الفرج  والله المستعان.

قراء 304 مرات

المزيد في هذا القسم:

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي