تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,
حواف حادة - نازك يوسف العاقب

حواف حادة - نازك يوسف العاقب (38)

التغافل من فعل الكرام

 

* يحتاج الانسان في أحيان كتيرة للتغافل حتى تسير الحياة   .. فالتغافل ليس غباء بل هو من شيم الأكرمين،  عندما تسمع كلمة و(تعمل كأنك لم تسمع شيئاً) وعندما تري فعل لم يرضيك  فغض الطرف عنه  .. فالتغافل فن لا يمكن لأي شخص أن (يقدر) عليه ..لأننا بشر،  ولايوجد أحد منا كامل،  ومن المستحيل أن نجد كل ما نريده، كما أنه  لا يمكن أن يمر كل الوقت ولا نشعر بالضيق  من الدنيا وما فيها، فتلك هي الحياة .. التغافل أدب عظيم وخلق كريم  ..نحن بحاجة للتغافل في حياتنا اليومية والتغاضي عن الهفوات .. والمسامحة في الأخطاء،  فكلنا نحتاج أن نتغافل وان يتغافلوا عنا،  لأننا بشر وجبلنا على الأخطاء .. فالتغافل هو الممحاة للغضب والثواران .. فلو تابعت كل صغيرة وكبيرة تسمعها لأصابك العنت، فكثير من المشاكل في حياتنا يمكن أن تختفي نهائياً، وكثير من النيران التي تشتعل في بيوتنا يمكن أن تنطفيء، وكثير من الخلافات والصراعات الحادة في مجتمعاتنا يمكن أن تزول بعلاج واحد، وخلق فريد ألا وهو خلق التغافل. ..ولكن  علينا جميعاً أن نحترم من يتصف بهذه الصفة، ولا ننظر إليه على أنه انسان غير حساس لأن لكل منا حدود ..(أحذر غضبة الحليم) ..فالتغافل  من شيم الإسلام السمحة   التي نحتاجها في حياتنا اليومية،  يقول الإمام أحمد بن حنبل ( تسعة أعشار حسن الخلق في التغافل)، ويقول الحسن البصري : (ما زال التغافل من فعل الكرام) .

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي