تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

إلى وزير الثقافة مع الشكر

  أصدر وزير الثقافة الطيب حسن بدوي قراراً بتشكيل لجنة لإقامة متحف بأضرار المقاطعة الأمريكية على السودان، وقال الوزير خلال تلاوته القرار في اجتماع اللجنة العليا لمعرض الخرطوم الدولي للكتاب بقاعة اجتماعات الوزارة الأحد، إن المعرض سيقوم على غرار معارض اليابان حول هيروشيما ورواندا بعد الحرب الأهلية وجنوب أفريقيا، الذي تناول التفرقة العنصرية، وأشار إلى أن معرض السودان سيمثل الأضرار التي لحقت بكافة القطاعات الإنتاجية والفكرية والثقافية ومجالات التكنولوجيا والنقل، إلى جانب آليات الشعب السوداني في مقاومة الحصار من مسيرات وندوات وبرامج وابتكارات للحلول والمقاومة، لافتاً إلى ضرورة أن يستمر الشعب السوداني في تذكر آثار العشرين عاماً من المقاطعة والحصار، (انتهى حديث الوزير).ترى ما الفائدة التي ستجنيها البلاد من خلال هذا المعرض، وهل كنا نحن في حرب مع أمريكا حتى نقيم معرضاً على غرار معارض اليابان حول هيروشيما، ألم يكن من الأجدى والأنفع أن نستثمر الوقت والأموال والأفكار التي سننفقها على مثل تلك المعارض في تقديم ما ينفع البلاد، وأن نوجه أفكارنا إلى التنمية بدلاً من الدوران في فلك الماضي الذي لا يؤخر ولا يقدم، حقيقة حديث السيد الوزير حديث غريب، ومطالبته لأهل الفكر والثقافة والشعب بضرورة تذكر آثار العشرين عاماً من المقاطعة، وكيف نتذكر ونحن نعيش في لحظة، ولحظة تلك الآثار التي لازمتنا في كل أوجه حياتنا وحتى في أنفاسنا، وقد تكبدنا وما زلنا نتكبد الكثير في سبيل معاشنا.إن من باب أولى أخي الوزير بدوي أن نفكر جادين في ماذا سنفعل بعد رفع الحصار، وكيف نحول بلادنا إلى بلد إنتاج، بدلاً عن اجترار الماضي واللف والدوران مع الحصار حتى بعد أن فكه.ألم يكفِ الأخ الوزير أننا وطوال العشرين عاماً الماضية قد جعلنا من الحصار شماعة نرمي بها كل اخفاق يلازمنا، فلماذا يريد لهذه الشماعة أن تلازمنا طوال حياتنا؟.من وجهة نظري أن مثل هذا المعرض أو المتحف ضياع للوقت، وإهدار للمال العام، ويجب على وزارة الثقافة إن كانت تريد أن تخدم الثقافة وتقدم خدمة للشعب أن توجه تلك الأموال لأعمال ثقافية تغير من الواقع الثقافي المؤلم الذي تعيشه بلادنا، خاصة بعد الفوضى التي ضربت الساحة وظهرت منتديات (الشيشة) تحت مسمى منتديات ثقافية، لا تعرف من الثقافة إلا تقديم نكرات من الشعراء والمغنين والمغنيات، يقدمون أعمالهم لجمهور (يكركر) الشيشة ولا يأبه لما يقولون.نعم أخي الوزير،لا ننكر جهودكم في ما تقومون به من مشروعات وبنى تحتية، وإحياء لمشاريع ثقافية- كادت أن تندثر- لكن كل ذلك ليس بكافٍ في مواجهة الحرب الثقافية التي تشن على مجتمعاتنا من الخارج عبر بوابة الفضائيات والشبكة العنكبوتية، وهي الحرب التي تحتاج إلى جهودنا جميعاً لصدها، فدعكم من مشاريع هي سياسية بالدرجة الأولى وليس ثقافية.  }{}
قراء 29 مرات

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي