تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,
القلم السيال - على أتبرا

القلم السيال - على أتبرا (147)

تشاماث والجلخ والفسخ!

 

٭ أحد الذين ألْهَوا البشرية بالفيسبوك أقلع عن استخدامه ومنع أبناءه من تعاطيه واستقال من شركة فيسبوك وهو يشعر بالذنب لأن اسهامه في تطوير مواقع التواصل الاجتماعي انحرف عن أهدافه.
٭ كان (تشاماث باليهابيتيا) يظن أن هذه المواقع ستحقق نتائج مدهشة على صعيد التواصل الاجتماعي لكنه قرر أن هذا الهدف قد تحقق بصورة عكسية تماماً بانحراف يساوي (180) درجة دوران. حيث أسهم فيس بوك والمواقع الأخري في تمزيق النسيج الاجتماعي بصورة بشعة.
٭ هذا التشاماث بعد أن أسهم في برمجة أكثر من مليار من سكان كوكب الأرض قال إنه قرر عدم استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لأنه يرفض أن يكون مُبَرْمَجاً!! وسمى الانغماس في مواقع التواصل الاجتماعي بالبرمجة اللاشعورية أو غير المباشرة.
٭ هذا التشاماث قد رأى مافعلته اكتشافاته في المجتمعات الغربية العملية الواعية لكنه لا يدري الوعثة التي أوقع فيها الشعب السوداني الونَّاس ود الناس المجامل.
٭ تشاماث ياخ الواحد عندنا هنا لو عايز يزوغ من مناسبة أو ماقادر يمشي إلى عزاء وعايز يقول ما سمعت.. ينبري له أحد الشُلَقاء الأخرقين ويقول له ياخ الرسالة رسلناها في القروب الساعة كذا والدقيقة كذا وانت قريتها الساعة كذا والدقيقة كذا!! فيقول أنا فتحت القروب لكن ماقريت الرسائل. فينبري له شليق لوام آخر ويقول له انت في قروبنا رديت بالتعزية الساعة كذا والدقيقة كذا.. يعني عرفت خبر الوفاة! شمَّتَّ فينا يا تشاماث..
٭ يا تشاماث انت هيأت للنسوان الثرثارات ديل مواقع التواصل الجهلولة فسرحن ومرحن في قروبا (فسخ وجلخ) (الحاصل بي والحاصل بيك) و(توبك وحنتك وقشرتك) و(دلالة النايرات) و(بجلخك بي فهم) و(جِيْهَتْنا) وغيرها من المجموعات. وطبعاً من السلع الرائجة في هذه القروبات حقن وخلطات تفتيح البشرة مثل (مفاجأة الجيران) و(الدعم السريع) و(بكرة الخطوبة) و(شطة شطة) بالإضافة للملبوسات والمفروشات والأثاثات وغيرها من السلع الفشخرانية وكم من حلة حرقت وكم من طفل أُهْمِل وكم.. وكم.. بسبب إدمان النسوان لـ(مواقع التباهي الاجتماعي) أها يا تشاماث بتمشي وين من حساب ربنا؟!
٭ أما في عنصر الرجال فقد أفدت يا تشاماث أطباء العيون والغضاريف أيما فائدة فالانغزازة والتِّبِحلق (25) ساعة في اليوم قد عمرت العيادات بالزبائن وأنصح أي طبيب عمومي أن يتخصص في علاج الزهايمر لأن مستقبل هذا الشعب مستقبل زهموري وتحديدا من فصيلتي الوهميات والنسيانات بسبب التركيز وقلة الأكل والنوم.
٭ حكمة اليوم: (إن تشاماث، فساداً في الأرض عاث، ثم نجا بنفسه وترك الفيس للبغاث) فهل من تائب من إدمان مخدر (مواقع التواصل الاجتماعي) القاتل؟!

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي