تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,
القلم السيال - على أتبرا

القلم السيال - على أتبرا (92)

ماما أمريكا (ياحنينة)!

 

  < عجباً لقوة عين أمريكا وهي تتحدث عن التعايش الديني وحقوق الإنسان! عجباً لها وهي تتدخل في شؤون الشعوب بما تدعيه من قيم وهي في الأصل لم تتأسس على القيم!
   < تحدثنا أمريكا عن حقوف الإنسان وهي التي سحقت أمة بأكملها في وطنها وسمتهم بـ(الهنود الحمر) ووصفتهم بأنهم متوحشون. والواقع أنهم ليسوا هنوداً ولا متوحشين! بل هم كما يرى بعض الباحثين في تاريخ الأمم أنهم أمة مسلمة اعتنقت الإسلام على أيدي الرحالة والمستكشفين العرب الذين وصلوا إليها قبل الأوربيين ببضع مئات من السنين فأسلمت على أيديهم.
   < سحق شذاذ الآفاق الأوروبيون تلك الأمة أياً كان دينها، واتجهوا لاستيراد الرقيق من مسلمي غرب أفريقيا. وقد تحركت أول سفينة تحمل رقيقاً من سواحل غرب أفريقيا وكان اسم تلك السفينة (ذي مِيْي فلَوَر) أي زهرة مايو في عام 1502م وتبعتها الرحلات الأمريكية اللا إنسانية.
  < كان صيادو الرقيق يهجمون على الآمنين في ديارهم وبين أهليهم ومن قاومهم قتلوه بلا رحمة وكثيرون ماتوا في عرض البحر من الحسرة والمرض، فقذفوا بجثثهم للحيتان!
   < ومن تبقى منهم ووصل إلى (الدنيا الجديدة) أُخِذ قسراً للعمل كفلاح في حقول القطن وغيرها وإلا هلك جوعاً أو قتلاً ولاعزاء لمن يمرض!
   < ثم بعد أن نالت أمريكا استقلالها من بريطانيا في عام 1776م بدأت تزحف نحو صدارة العالم لتنقل مركز اتخاذ القرار العالمي إليها في أعقاب الحرب العالمية الأولى أي قبل مايقارب المائة عام.
   < أمريكا التي لم تكن في البدء طرفاً في الحرب العالمية الأولى التي اندلعت في عام 1914م عندما أرادت إقناع الشعب الأمريكي بالدخول في الحرب شكلت لجنة (كريل كومشن) المشهورة التي كانت مهمتها تحويل قناعة الشعب الأمريكي من رفض دخول حكومته في الحرب إلى تأييد دخولها. وطلبت اللجنة ستة أشهر لانجاز مهمتها فأنجزتها في أقل من ذلك ،حيث خرج الشعب الأمريكي يطالب حكومته بالدخول في الحرب لكبح جماح الألمان ،الذين فبركت اللجنة صوراً لجيشهم وهو يقتل المدنيين البلجيك العزل، فيبقر بطن السيدة ويمزق جنينها. وبموجب أكبر كذبة في تاريخ العلاقات العامة دخلت أمريكا الحرب العالمية الأولى عام 1916م.
   < وعلى هذا الأساس اللا إنساني نشأت تلك النبتة الشيطانية وجمعت في جوفها أكثر من خمسين دويلة وسمتها ( الولايات المتحدة الأمريكية) ثم خرجت تنافق بالشعارات وتدمر الشعوب خلال قرن من الزمان منذ العام 1916م.
   < وإذا أردنا أن نسرد قائمة الشعوب التي كانت ضحايا (لحنان) ماما أمريكا ،فإن المساحة لا تتسع ويكفي أن أمريكا هي الدولة الوحيدة في العالم التي استخدمت السلاح النووي في إبادة الشعوب (هيروشيما ونجازاكي) في الحرب العالية الثانية.
   < جاءت أمريكا اليوم ممثلة في نائب وزير خارجيتها لتحدث الخرطوم عن التعايش الديني والحقوق، فوا عجبي!!

صفحتنا على الفيسبوك

الى الاعلي