تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

دربكة قدام القون

 

مبروك للوسط الرياضي التمرين شبه الديموقراضي الذي جرى أمس بأكاديمية كرة القدم بالخرطوم (2). وأقول شبه ديموقراطي لأن كل المطَّلعين على الأمور يعلمون كيف تتغير الوجهات والقناعات بعمليات تفاوضية تحت الطاولة.
كان تمريناً شبه ديموقراطي عندما أعلنت مجموعة معتصم جعفر أن هنالك مفاجأة ستخبرنا عنها الصناديق. وقد كانت فعلاً مفاجأة أن يحرز معتصم جعفر 28 صوتاً بنسبة 45% من مجموع الأصوات البالغ عددها 62 صوتاً!! وقد كانت نسبته أمام عبد الرحمن سر الختم حوالي 35%
معتصم جعفر ومجموعته أفسدوا الانتخابات السابقة بعصا الفيفا من خلال التدليس عليها أو بالترتيب معها! وعندما استنفذوا أوراقهم التي لعبوا عليها مع ذروة قيادة كرة القدم في العالم (فيفا) في الجمعية السابقة عادوا للعب المحلي وأعدوا للمفاجأة في الخفاء وما أدراك ما الخفاء؟!
عندما يتحدث الوسط عن ذكرى معسكر شرق النيل الذي استضاف الناخبين واستمتعوا بالمطايب وناموا على الوثائر وتم ترحيلهم صباحاً ليدلوا بأصواتهم يكون الرياضيون هم أسوأ من مارس ديموقراطية الرياضية وأما أهليتها فقد وظفها معتصم جعفر أسوأ توظيف عندما ادعى في مخاطبته للفيفا أن الحكومة جاءت (بجنرال) لقيادة الاتحاد.
أقول شبه ديموقراطي لأن أخطر مافي هذه الانتخابات التفويض. بمعني أن الاتحاد المحلي أو نادي الممتاز المعني يعلن مساندته لمجموعة معينة ثم يفوض ممثله للتصويت، فيصوت سراً دون إلزام. (والذمم خسرانة زي موية المثانة) كما قال الشاعر ود بادي.
المهم معتصم جعفر عمل دربكة قدام القون و(سقط) فاعتبره الحكم ممثلاً بارعاً وأخرجه من دار الاتحاد ليس بالشرطة هذه المرة ولكن بمشرط الديموقراطية والأهليه الذي ذبح به -من قبل- عبدالرحمن سر الختم يوم ادعى للفيفا أن الحكومة جاءت به كجنرال والحكومة طبعاً يقودها جنرالان!!
معتصم جعفر ومجموعته بعد كل الدربكة التي أحدثوها لم يزيدوا على كونهم استبدلوا بعبدالرحمن سر الختم كمال شداد. ويا ويلهم وسواد ليلهم. ليس لأن شداد سينتقم منهم لخيانتهم إياه، ولكن لأن شداد أشد في المال العام من غيره ولن يدع لهم فلسا ابتلعوه من أموال الأندية والاتحادات حتى يستفرغوه.
وعجبي لثمانية وعشرين صوتاً دعمت من أساء للوطن وتسبب في تجميد النشاط. من ضيع مجهود المنتخب وتسبب في خصم نقاطه بخطأ إداري ساذج! من ظل لايحسم أمراً ولاحتى شكوى في لاعب! ويضعف أمام الأندية التي تعدل البرمجة (إيدية) من يقف أمام القضاء بتهمة الفساد!
وداعاً معتصم وزمرته وربنا يعين شداد ومجموعته. وحتى حلول موعد تسليم العمود، لم يحسم أمر أسامة عطا المنان.. اللهم (اجعلو خير)

قراء 213 مرات

الطقس بالخرطوم

صفحتنا على الفيسبوك

احدث التعليقات

المتواجدون الان

1763 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الى الاعلي