تلفون : 83741732 بريد الكتروني :Contact@akhirlahza.net فاكس : 83793073 - 83740992
الخرطوم ,

ملامح موازنة الدولة

راي:   د.  عبدالله حسن باقير.    

أجاز مجلس الوزراء القومي الموقر موخراً موازنة الدولة للعام ٢٠١٨م والتي جاءت تحمل كثير من البشريات فيما يخص الاهتمام بمعاش الناس وزيادة الإنتاج والإنتاجية .. وكذلك ركزت على محاور عدة من تحفيز مستويات النمو الاقتصادي، وتضمنت الموازنة وقف تشييد العقارات والمباني لمصلحة الحكومة .. في جانب ترشيد الانفاق دعت إلى ترشيد المشاركات الخارجية للحد الضروري، بجانب وقف شراء العربات الحكومية وعدم الصرف على موازنات الموسسات والهيئات العامة، وعدم صرف الحوافز وعدم صرف مكافآت مجالس الإدارات إلا بموافقة وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي.. وجاءت موازنة العام ٢٠١٨ م تحمل جملة من المؤشرات الاقتصادية الجيدة من العمل على تحقيق معدل نمو حقيقي موجب بمقدار ٤٪، وخفض معدل التضخم إلى ١٩.٥٪ وخفض العجز في الميزان التجاري إلى ٢ مليار دولار، وتحقيق معدل نمو في معدل الاستثمار .. وزيادة الصارات من ٣ مليار إلى ٦ مليار، مع التأكيد على عدم فرض أي ضرائب جديدة .. وأكدت موازنة المالية على تخفيف أعباء المعيشة على المواطنين، وخفض الواردات والعمل على زيادة الصرف على قطاعات الإنتاج، وتم كذلك منح أولوية للسلام وتحقيق الأمن باعتبارهما أساس الاستقرار الاقتصادي .. كذلك أقرت زيادة مقدرة في ميزانية التعليم والصحة والخدمات، وتخفيف أعباء المعيشة .. وشملت ملامح الموازنة بنود لزيادة الإيرادات من موارد حقيقية وترشيد الإنفاق، وتوجيه الصرف على القطاعات ذات الأولوية في قطاعات الخدمات الأساسية مثل الصحة والرعاية الأولية والتعليم والمياه والاهتمام بالبنية التحتية مثل السكة حديد والكهرباء والطرق الزراعية، والعمل على زيادة الإنتاج والإنتاجية .. ومن أكبر التحديات التي تواجة الموازنة القادمة العمل على استقرار أسعار السلع الاستهلاكية وتوفيرها وزيادة الصادر، وإدخال مشاريع إنتاجية جديدة ذات عائد مادي .. وتحقيق الاكتفاء الذاتي للاحتياجات الأساسية من السلع الضرورية للمواطنين، كذلك من التحديات توفير البيئة الملائمة للقطاع الخاص، وجذب وتشجيع الاستثمار .. عموماً يتوقع كثير من المراقبين والمهتمين بالشأن الاقتصادي أن تحدث موازنة العام القادم اختراقاً ملموساً ومحسوساً في الملف الاقتصادي، وتحريك الاقتصاد السوداني لمرافيء أرحب، وأن يكون العام القادم عام تنمية واستقرار اقتصادي، خاصة بعد قرار رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية على البلاد والله نسألة التوفيق والنجاح

 

قراء 1022 مرات

الطقس بالخرطوم

صفحتنا على الفيسبوك

احدث التعليقات

المتواجدون الان

1477 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الى الاعلي